أحدث الأخبار
جاري تحميل آخر المواضيع ...

ثقافة ومعلومات

غرائب وطرائف

قصص وعبر

إختراعات و تكنولوجيا




» » الإعجاز العلمي في قول الله تعالى فكسونا العظام لحماً



الإعجاز العلمي في قول الله تعالى  فكسونا العظام لحماً (سورة المؤمنون الآية 14)


معجزة القرآن الكريم المستمرة إلى يوم القيامة

ظل المختصون في علم الأجنة حتى فترة قريبة يفترضون أن العظام و العضلات تتكون

 في وقت واحد و لكن الأبحاث المكروسكوبية المتطورة التي أمكن إجراؤها بفضل

التقني كشفت أن الوحي القرآني صحيح تماماً .

هذه الأبحاث أثبتت أن تطور الجنين داخل رحم الأم يتم كما وصفته آيات القرآن،

 فأولاً تتكون الأنسجة الغضروفية التي تتحول إلى عظام الجنين ،

ثم تكون بعدها خلايا العضلات ثم تتجمع مع بعضها و تتكون لتلتف حول العظام .

وصف القرآن العظيم هذه الأطوار وصفا دقيقا تفصيليا بشمول و كمال معجز، فتجده 

يستخدم حرف العطف " ف " في التطورات السريعة المتلاحقة كما في الآية " فَكَسَوْنَا

 الْعِظَامَ لَحْمًا"، و يستخدم حرف العطف "ثم" لوصف التغيرات التي تأخذ زمنا أطول

 نسبيا.

اختار الله في كتابه المبين لفظ في غاية الإعجاز اللغوي، كلمة "فكسونا" و هي تفيد 

الدقيق للطبقات من أنسجة تغلف العظام و عضلات تغطي الأنسجة

و جلد يغطي العضلات.

و صدق الله تعالى إذ يقول في كتابه الكريم " وَفِي الأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ *

وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ" الذاريات (20-21). ..

فسبحان الله أحسن الخالقين 



«
التالي
رسالة أحدث
»
السابق
رسالة أقدم