جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 19 أكتوبر 2013


شاهد هذا الوفاء الذى نفتقده من البشر فى هذا الزمان



على مدى 6 سنوات، يرفض كلب الحراسة الوفي "كابتن"، أن يترك قبر صاحبه 

وقالت صحيفة البريطانية، إنه عقب وفاة الأرجنتيني عام 2006
، غادر كلب الحراسة الألماني المدعو "كابتن" منزل صاحبه، ولم يشاهده أحد، ولكن بعد أسبوع ذهبت أسرتة لزيارة قبره، فوجدوا كلبه بجوار المقبرة يعوي حزيناً.

وقالت الصحيفة: منذ ذلك الوقت عام 2006، نادراً ما يغادر الكلب الحزين المقبرة، وكان قد اشترى "كابتن" هدية لأبنه عام 2005، في شهر مارس عام 2006، توفي فجأة، وعقب دفنه عادت الأسرة فلم تجد الكلب، الذي غادر المنزل.

ونقلت صحيفة عن أرملتة ، قولها "لقد بحثنا عن الكلب في كل مكان فلم نجده، وظننا أنه ربما مات، ولكن يوم الأحد التالي ذهبنا إلى المقبرة لزيارة جوزمان فوجدنا الكلب هناك (يبكي)، والغريب أننا لم نأخذه إلى المقبرة من قبل، لذا اندهشنا كيف عرف الطريق إليها".

وتضيف في الأسبوع التالي زرنا المقبرة، وعاد معنا الكلب إلى المنزل حيث قضى بعض الوقت، قبل أن يغادر إلى المقبرة مع حلول الليل".

ونقلت الصحيفة عن مدير المقبرة قوله "لقد ظهر الكلب فجأة في المقبرة في أحد الأيام، وظل يتجول حتى عثر على قبر سيده، وبقي هناك، وهو يتجوّل في المقبرة في أثناء النهار، لكنه يعود دائماً الساعة السادسة مساءً، ليبيت كل ليلة فوق قبر صاحبه".

وقالت الصحيفة: إن العاملين بالمقبرة يقدمون له الطعام يومياً، بعدما أصبح جزءاً من الحياة في المقبرة.

____________________________________________

إقرأ أيضا