جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 25 ديسمبر 2013

امراة صينية تعمل جامعة القمامة انقذت 30 رضيعا



امراة صينية تعمل جامعة القمامة انقذت 30 رضيعا


"لو شياو يونغ" .. العجوز الصينية البالغة 88 من عمرها ، توفى زوجها قبل 17 عاما .. كانت تعمل في جمع القمامة في شوارع "جين هوا " بمقاطعة تشجيانغ الصينية..

وذات يوم وجدت كيس بلاستيك صغير وسط القمامة به شئ يتحرك وعندما فتحته وجدت بداخله رضيع حديث الولادة ملطخ بالدماء .. فأخذته وذهبت به سريعا الي المستشفى وعالجته.
يقول الطبيب : هذا الرضيع لو ظل دقائق اخرى داخل الكيس كان مات لامحالة .. 
وبالرعم من حياتها البسيطة وفقرها الشديد الإ انها ظلت تهتم بالطفل وتتكفل بعلاجه ورعايته بمنزلها البسيط حتى انها كانت تضحى بطعامها من اجله دون ان تعرف له اصل .
وتقول : رغم أنني أصبحت عجوز لكنني لم أستطع تجاهل الطفل وتركه ليموت في سلة المهملات. كان يبدو جميلا للغاية وبحاجة ماسة للمساعدة، فشعرت بضرورة اصطحابه معي إلى بيتي المتواضع، وهو اليوم صبي سعيد ويتمتع بصحة جيدة.
القصة لم تنتهى بعد .. 
لأن " لو شياو " بعد ان كانت تعمل في جمع القمامة لإعادة تدويرها .. اصبحت تعمل في جمع الاطفال والرضع من بين القمامة لإعادة تدويرهم للحياة ، فكانت تذهب لأكثر المناطق التى يتم جمع القمامة فيها في جميع احياء الصين .. واستطاعت ان تجمع 30 رضيع حديث الولادة بين الحياة والموت .. وانقذتهم جميعا واعتنت بهم حتى في ايام مرضها .
بالرغم من وجود " لو " بالمستشفى الآن في ايامها الأخيرة إلا انها جعلت الحكومة الصينية تشعر بالعار والخزى .. حيث قالت ان الحكومة تشعر بأن هؤلاء الاطفال يحتاجون الى المال لكى يعيشيوا .. والحقيقة هم يحتاجون الي الحب والحنان اكثر من المال ، فبرغم فقرى وشيخوختى ومرضى استطعت ان اهتم بهذا العدد من الاطفال ، فكم بالاحرى ممكن ان تفعل الحكومة . !!
هذه السيدة كانت احد اسباب ان الحكومة الصينية أطلقت سياسية " الطفل الواحد " الذى أثار جدلا مؤخرا . 
فبالرغم انها عجوز وحيدة ضعيفة وسط القمامة إلا انها بقلبها الكبير حركت الحكومات واصبح لديها عشرات الاطفال ينادوها بــ أمى .



____________________________________________

إقرأ أيضا