جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 19 ديسمبر 2013

هل تعلم ان صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد ؟



صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد فكيف ذلك ؟ 


عن أم حميد امرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما :
( أنها جاءت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله إني أحب الصلاة معك قال :
قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ، وصلاتك في بيتك خير لك من صلاتك في حجرتك ،
وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ، وصلاتك في دارك خير لك من صلاتك في مسجد قومك ،
وصلاتك في مسجد قومك خير لك من صلاتك في مسجدي
قال : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى شيء من بيتها وأظلمه فكانت تصلي فيه حتى لقيت الله عز وجل )
. رواه أحمد ( 26550 ) . وصححه ابن خزيمة في ” صحيحه ” ( 3 / 95 ) وابن حبان ( 5 / 595 ) ، والألباني في ” صحيح الترغيب والترهيب ” ( 1 / 135 ) .
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها ، وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها )
رواه أبو داود ( 570 ) والترمذي ( 1173) . وصححه الشيخ الألباني في ” صحيح الترغيب والترهيب ” ( 1 / 136 ) .
( في بيتها ) هو الحجرة التي تكون فيها المرأة .
( حجرتها ) المراد بها صحن الدار التي تكون أبواب الغرف إليها ، ويشبه ما يسميها الناس الآن بـ ( الصالة ) .
( مخدعها ) هو كالحجرة الصغيرة داخل الحجرة الكبيرة ، تحفظ فيه الأمتعة النفيسة .
فكلما كانت المرأه استر كان ذلك افضل


____________________________________________

إقرأ أيضا