جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأحد، 15 ديسمبر 2013


الملاهي عالجت فتاة من مرض السرطان بطريقة ادهشت الاطباء...!!



الملاهي عالجت فتاة من مرض السرطان بطريقة ادهشت الاطباء


ووفقاً لصحيفة "ديلي مايل" البريطانية فتعانى البريطانية إيما باسيت "20 عاماً" من ورم خبيث أعاق مرور السائل الحيوي في دماغها،
وهي في الـ6 من العمر، حيث تطور الورم حتى وصل لمرحلة خطرة دون أن تدري.
وبدأت أعراض المرض تشتد عندما كانت ايما في الـ12 من عمرها، حيث أخذت تشعر بصداع شديد لفترات طويلة وعجزت
عن المشي واخذت تعاني صعوبة في النطق، وأعلن الأطباء عن ضرورة خضوعها لعمليتين جراحيتين.
لكن مؤشرات شفاء الفتاة كانت لا تبعث على الأمل بأن تبقى على قيد الحياة وتستعيد صحتها بالكامل، وقال الأطباء
أنه حتى في حال نجاح العمليتين الجراحيتين وتغلب ايما على المرض، فانه من المتوقع أن يصيبها الشلل التام.
لكن إرادة الله قالت كلمتها مع ايما حيث ذهبت على كرسيها المتحرك مع صديقاتها الى احدى مدن الملاهي حيث ركبت لعبة القطار السريع
وكانت المفاجأة عندما كشفت نتائج الفحص أن ساهمت اللعبة في إعادة توزيع السائل في الدماغ وتقليل الضغط على الجمجمة نظرا لتقليب الجسم رأساً على
عقب اثناء دوران اللعبة بعدما كانت قد أوشكت على الموت.
وفوجئ الأطباء بالمعجزة، اذ تمكنت ايما بعد مرور عدة أعوام على اجراء العمليتين في الدماغ من الشفاء بصورة كاملة تقريباً،
حيث استعادت النطق والمشي مجددا، ولم يبق شيء يدل على اصابتها بالمرض شلل ضعيف بالجزء الايسر من وجهها. 

____________________________________________

إقرأ أيضا