جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 10 يناير 2014

يخسر 65 كيلو من وزنه ويتحول الى عارض ازياء



تحول ماكس الذي كان يسمع بشكل مستمر ملاحظات حول وزنه المفرط السمنة حتى من غرباء في 

الشارع، تحول الى شاب يملك وزنا مثاليا ويعمل كعارض ازياء مطلوب وناجح، وكمقدم برامج تلفزيونية
واذاعية ايضا. كل ذلك بعد ان خسر 65 كغم من وزنه خلال سنة ونصف. 

تفاصيل هذه الحكاية الواقعية التي يأمل كثيرون ان يحصلوا على نفس نهايتها السعيدة.
قال ماكس الذي يظهر في عروض الأزياء في جميع أنحاء المنطقة لصحيفة مانشستر نيوز: تركت المدرسة في
سن 16 لاساعد عائلتي في ادارة مطعم عائلي. كانت الشهية حولي دائما وكان من الصعوبة مقاومة الاغراءات، 

و في سن18 سنة ارتفع وزني ل 140كغم.


واضاف ان هناك ثلاثة أشياء جعلته يفكر في حاله ويقرر ان يفقد كمية جذرية من الوزن: الاول هو خوفه بأنه 

سيكون إلى الأبد " كتلة من الدهون والشحوم"، الثاني هو شكوى من رجل في مسرح قال ان "السمين" الجالس 

امامه يمنعه من رؤية العرض، اما الامر الثالث فكان ان الغرباء اصبحوا حين يروه مع امه يعتقدوا انه زوجها وليس
ابنها. فالسمنة اهرته اكبر من عمره بكثير.

ولانه كان يخجل من الذهاب الى جيم "صالة رياضية" لممارسة التمارين قرر ان يركض كل ليلة. واختار الليل حتى لا
يتعرض لنظرات الناس وتعليقاتهم. وبعد ان خسر اول 20 كغم التحق بمعهد رياضي لممارسة تمارين رياضية متعددة 

لغاية ان خسر 65 كغم وانتقل من عالم السمنة والخجل الى عالم الرشاقة وعرض الازياء.

ويقول ماكس الذي يقدم اليوم برنامجا اذاعيا يوميا انه يشارك المستمعين بقصته متأملا ان تلهم الآخرين للنجاح
في مساعيهم لخفض الوزن. واضاف: أتمنى أن أستطيع منح الناس البدناء بعض الأمل، لقد فقدت الامل انا 

شخصيا ذات يوم ولكني قررت ان احاول من جديد ونجحت. لا مستحيل مع الارادة فارادتي جعلتني اخسر 65 كغم. 

وآمل أن يستفيد الشباب الذين يقرأون قصتي ويرون اين كنت وكيف اصبحت عارض ازياء ومذيع. 

____________________________________________

إقرأ أيضا