جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 10 يناير 2014

معاقبه داعيه اسلامى بالسجن 8 سنوات و600 جلده بسبب فعله الفظيع فى ابنته



أصدرت محكمة حوطة بني تميم أمس الاثنين، حكماً قضائياً بمعاقبة داعية إسلامي متهم بتعذيب طفلته حتى الموت، بالسجن 8 سنوات وجلده 600 جلدة ودفع دية لوالدة الطفلة.

وتعود تفاصيل القضية إلى مارس 2012 عندما أدخلت طفلة عمرها 5 سنوات وتدعى لمى، إلى مستشفى الملك سعود بالرياض، إثر إصابتها بجروح وحروق في جسدها وصفت بالبالغة، إضافة إلى كسور في الضلوع والجمجمة، وتوفيت متأثرة بجراحها من جراء تعذيب تعرضت له على يد والدها.

ووفقاً لأم الطفلة، فإن ابنتها لمى تعرضت للتعذيب أثناء تواجدها في بيت والدها الذي يعمل داعية إسلاميا، ومتزوج بأخرى وله طفلان من زوجته الحالية.

وكشفت تقارير المستشفى، الذي كانت تعالج فيه لمى الغامدي، مدة 10 أشهر، عن تفاصيل سوء المعاملة التي كانت تتعرض لها.

فقد عانت من كسر في الضلوع والأظافر، والجمجمة، حيث تعرضت للضرب بعصا وبأسلاك الكهرباء، كما كانت تعاني من حروق.

واتهم الغامدي أيضا باغتصاب ابنته

____________________________________________

إقرأ أيضا