جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 9 يناير 2014

هل تعرف ماذا فعل السفاح اد جين بجثث ضحاياه !؟


هل تعرف ماذا فعل السفاح اد جين بجثث ضحاياه !؟


ألهمت وحشيته السينما الغربية بِسيل من أفلام الرعب و من أقربها إلى القصة الواقعية 

فيلم "صمت الحملان The Silence of the Lambs " . اسمه "إدوارد ثيودور"

 أو كما لقبته الوسائل الإعلامية "إد جين".

ولد سنة 1906 و توفي سنة 1984 بسبب عطل في الجهاز التنفسي في معهد الصحة 

العقلية بِـ "ويسكونسن"، بعد أن حضي بشهرة كبيرة  كأفضع سفاح بِتكساس لفظاعة 

الجرائم التي إرتكبها حتى أصبح يُضرب به المثل في الوحشية و الهمجية. 

قتل ضحاياه و قطع جثتهم، ليستخدم بعد ذلك العظام و الجلود لصنع الأثاث و الأواني.

تم التعرف عليه عندما احترقت شقته سنة 1957، فعثرت شرطة تكساس أثناء التحقيق

 على : شظايا عظمية، مجموعة من الأنوف، أطباق مصنوعة من جماجم بشرية،

جلود الكراسي مصنوعة من جلد البشر، مقاعد مصنوعة من عظام آدمية، أقنعة

 حقيقية من جلد الإنسان، عشرة رؤوس أنثوية، رأس جارته ملفوف في كيس ورقي، 

حزام مصنوع من حلمات الإناث، زوج من الشفاه قيد الطهي و جماجم أخرى

 كاملة كثيرة.

____________________________________________

إقرأ أيضا