جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 8 فبراير 2014


فوهة تحترق لاكثر من 40 عاما اصبحت مزارا سياحيا



الباب الى الجحيم
 
 
فى تركمانستان وبالتحديد فى صحراء كاراكوم ظلت حفرة فى الأرض مشتعلة لأكثر من أربعة عقود متتالية, الحفرة فى الأصل كانت عبارة عن سطح أرضى مستوى حددها العلماء السوفييت فى عام 1971 على أنها منطقة غنية بالغاز الطبيعى ولكن لسوء الحظ تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن انهارت الأرض تحت وطأة وحدات حفر الآبار التى أُقيمت فى الموقع وهكذا تم إطلاق سراح الغاز المدفون تحت الأرض مما سبب ضرراً جثيماً للمنطقة مما اضطر العلماء إلى اتخاذ إجراءات سريعة لتفادى الأضرار التى سببها الغاز فقامو بإشعال الغاز الموجود فى الحفرة وكان من المتوقع أن يستمر الإشعال بضعة أيام ولكن استمر اشتعال الغاز حتى اليوم وأصبحت المنطقة منطقة جذب سياحى من جميع أنحاء العالم.
 

ونتمنى ان ينال الموضوع رضاكم
____________________________________________

إقرأ أيضا