جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 14 مايو 2014

التثاؤب وتأثيره على المخ




التثاؤب وتأثيره على المخ


 أظهرت دراسة جديدة أن التثاؤب يلعب دوراً في الحفاظ على برودة المخ

وتعديل درجة حرارته، ونقل موقع “هيلث داي نيوز” الأميركي عن باحثان

 قولهما أن التثاؤب ليس ناجماً عن الضجر أو التعب أو الحاجة للأوكسجين،

بل الهدف منه هو المساعدة في التحكم بحرارة الراس.

وقالا في بيان أصدراه أن “المخ حساس جداً لتغيرات الحرارة ولذا لا بد من حماية

له من ارتفاعها الشديد”، وأضافا أن “الأدمغة مثل الكومبيوترات تعمل بشكل

 أفضل عندما تكون باردة”، وأوضحا انه خلال التثاؤب تتحرك جدران الجيوب

الأنفية وتساعد في تبريد المخ، وأكد الباحثان أن لنظريتهم عن مساعدة التثاؤب

 في تبريد المخ معنى طبيا، فمثلاً غالباً ما يسبق التثاؤب المفرط الإصابة

بنوبة صرع والألم الشديد الناجم عن الصداع النصفي،

واعتبرا أن بإمكان الأطباء استخدام التثاؤب المفرط كطريقة لتحديد

المرضى الذي يشكون من حالة مرضية ترتبط بتعديل درجة الحرارة

____________________________________________

إقرأ أيضا