جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 3 مايو 2014


للصمت لغته الخاصه تعلميها وحافظى على نفسك



مما لا شك فيه ان التعبير عن النّفس وإخراج كلّ ما يجول داخلها أمر مستحبّ، الاّ أن القاعدة ليست سارية المفعول في المواقف كلّها، بل أحياناً الأفضل بك كبت الكلام والتزام الصمت هرباً من الإحراج.


حين تشكّين أن إحداهنّ حامل: 
بغضّ النظر عن متانة العلاقة التي تربطكما، ولكن من الأفضل أن تلتزمي الصمت ولا تطرحي السؤال “هل أنت حامل؟” مهما كثرت شكوكك وتقاطعت مع عوارض الحمل.

اذا لم يكن لديك كلامٌ حسنٌ تقولينه:
رغم بديهية هذا المفهوم، إلاّ أن الناس أحياناً ينسون التزام الصمت حين لا يكون داخلهم سوى الكلام القاسي والمنفّر، لا تنسي أنت هذه النصيحة، وتذكّري أن كونك سلبية، جارحة أو قاسية في الكلام أمر له انعكاسات غير مستحبّة عليك.

خلال تحدّث الآخرين:
اكبتي نفسك جيداً، وحاولي ألا تقاطعي الآخرين خلال إسهابهم في الكلام، لأنّ الإصغاء صفة ترادف المرأة الأنيقة والمتميّزة.

حين يكون في كلامك إحراجا للآخرين:
حين تتعارض المثالية مع اللياقة، أحياناً يجدر الانحياز للياقة! فلا تصححي مثلاً لوالديك في العلن كلمة يقولانها خطأً في لغة أجنبية، ولا تكذّبي أحداً حتّى ولو شعرت أن كلامه يحرّف قليلاً حادثة تعرفين تفاصيلها.

____________________________________________

إقرأ أيضا