جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 16 أغسطس 2014


4 صفات تقود الفتيات الى الفشل وهما...




الأسباب التى تقود الفتاة الى الفشل


تبحث الفتاة دائما عن اهم اسباب النجاح، وكيف يمكن لها ان تتحنب الفشل في الحياة وفي الدراسة،وتحاول الفتاة في مرحلة المراهقة بشتى الطرق ان تفتش في اسرار النجاح لكي تثبت ذاتها وترسم طريقها في الحياة، ولكن لا تعلم الفتاة ان سر النجاح يكمن بداخلها، وان هناك صفات تملكها شخصية الفتاة هي التي تقودها الى الفشل.

واليوم نعرض للفتاة اهم اسباب النجاح والفشل، ونعرض اهم الصفات التي تقود الفتاة المراهقة الى الفشل وتسد امامها طريق النجاح .



1- العناد :

هناك فرق شاسع بين الاصرار والعزيمة التي تقود صاحبها الى النجاح، وبين العناد الذي تتبناه الفتاة في مرحلة المراهقة، والذي يكون من اسباب الفشل القوية في حياة الفتاة، فهذا العناد يمنع الفتاة من ان تتحلى بالمرونة وان تتعلم فن تقديم التنـازلات، وهما من اهم اسباب النجاح، ولذلك اذا استطاعت الفتاة المراهقة ان تتخلص من صفة العناد وتحاول ان تحولها الى طاقة من الاصرار والعزيمة فهي بذلك تحول الفشل الى نجاح في حياتها .



2- التردد :

تحتاج الفتاة لكي تصل الى بر النجاح ان تملك شخصية قادرة على اتخاذ القرارات، ولا تعرف للتردد والتذبذب اي طريق، وهنا نجد انه من اهم الصفات التي تقود الفتاة الى الفشل في مرحلة المراهقة هو هذا التردد والتذبذب في اتخاذ القرارات، مما يعيق الفتاة من اتخاذ قرارت سليمة ونافذة ترشدها الى طريق النجاح .



3- السلبية :

عندما تملك الفتاة المراهقة شخصية سلبية فهي بذلك تركض وراء الفشل، فهذه السلبية واتخاذ موقف المتفرج وعدم وجود اراء ومواقف واضحة للفتاة اتجاه حياتها وحياة من حولها هي احد اهم اسباب الفشل، ويجب ان تدرك الفتاة انها لن تذق طعم النجاح دون ان يكون لديها دور في هذه الحياة، ودون ان تتخلى عن سلبيتها وتكون هي المحركة لزمام الامور في حياتها .



4- الكسل :

يعتبر الفشل والكسل وجهان لعملة واحدة، وعندما تملك الفتاة صفة الكسل في شخصيتها فهي بذلك تحكم على نفسها ان لا تعرف معنى النجاح في يوم ما، ولن تصل الفتاة الى هذا النجاح الذي تتمناه دون ان تتخلص من صفة الكسل التي لا ينتج عنها سوى الفشل، فعلى الفتاة المراهقة ان تدرك ان الوصول الى النجاح يحتاج الى الحماس والنشاط وركض وراءه بكل قوة .
نتمنى ان نكون قدمنا للجميع موضوع نال إعجابهم....والله الموفق.
____________________________________________

إقرأ أيضا