جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 25 يوليو، 2015

تعلم كيف تقى نفسك من الزهايمر وكيفيه العلاج منه !





مرض الزهايمر وطرق الوقاية منه في شبابك وعلاجه


مرض الزهايمر هو اضطراب في الدماغ يؤدي الى انتكاسة مزمنة تؤدي في النهاية الى تدمير خلايا الدماغ والخلايا العصبية التي تربط خلايا الدماغ مع بعضها البعض يبدأ المرض عادة ببطء ويزداد سوءا مع مرور الوقت, وهو شكل شائع من أشكال الخرف، مما يؤدى إلى انخفاض في الذاكرة والسلوك والقدرات العقلية, ووفقا لجمعية الزهايمر فإن مرض الزهايمر يؤدي بنسبة 50 الى 80 في المئة من حالات الخرف .

 الخبراء لا يعرفون السبب الدقيق لمرض الزهايمر, ومع ذلك فهناك ثلاثة عوامل خطر رئيسية تؤدي الى الإصابة بالزهايمر و هي العمر والتاريخ العائلي والوراثة, أيضا قد يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر من النساء .

للحماية من مرض الزهايمر والعلاج منه

الأعراض :

الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر هي صعوبات في الذاكرة والتذكر, ومع مرور الوقت يبدأ الشخص بالإحساس بمشاكل في الفهم والتحدث والقراءة والكتابة وأداء الأنشطة اليومية يمر مرضى الزهايمر أيضا بحالات من الاكتئاب، والقلق، وتقلب المزاج، والتهيج، وتغير في عادات النوم، والانسحاب الاجتماعي وانعدام الثقة في الآخرين .

لا يوجد علاج حالي لهذا المرض ولكن إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض، يمكنك منع أو إبطاء تقدمه مع تغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي واستخدام بعض العلاجات المنزلية البسيطة, وهذه التدابير تعمل بشكل أفضل على ابطأ مسار المرض في وقت مبكر .

وفيما يلي أهم  الطرق لمنع أو تأخير الإصابة بمرض الزهايمر :

1. زيت جوز الهند :

زيت جوز الهند يمكن أن يساعد في منع مرض الزهايمر ومشاكل أخرى في الدماغ, ووفقا لدراسة 2014 نشرت في مجلة مرض الزهايمر فإن زيت جوز الهند يخفف من آثار الأميلويد على الخلايا العصبية القشرية . 

الببتيد A? هي واحدة من المكونات التي تسهم في هذا المرض, وبالإضافة إلى ذلك فإن الدهون الثلاثية المتوسطة في زيت جوز الهند تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأعصاب وتحسين الأداء الإدراكي . للمحافظة على الصحة العامة للدماغ، استخدم الكمادات الباردة من زيت جوز الهند فقط .

الطريقة :

تناول 1-2 ملاعق صغيرة من زيت جوز الهند مرتين يوميا على أساس منتظم .
أيضا، ادخال زيت جوز الهند في المخبوزات والسلطات والعصائر .

2. فيتامين B12 :

فيتامين B12 يساعد على دعم عمل الجهاز العصبي في الجسم, حيث أن نقصه يمكن أن يسبب العديد من العلامات والأعراض بما في ذلك فقدان الذاكرة, وتناول فيتامين B12 في حالة عدم نقصه, فإنه لا يعزز الذاكرة لدى مرضى الزهايمر .

تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B12 مثل اللحوم والأسماك والدواجن والبيض والحليب والجبن والفول المجفف، والأفوكادو والحبوب المحصنة وحليب الصويا.

يمكن أيضا أخذ مكملات فيتامين B12 , ولكن بعد استشارة الطبيب .

3. القرفة :

القرفة فعالة جدا في منع أو تأخير أعراض مرض الزهايمر, ووجدت دراسة أجريت عام 2009 نشرت في مجلة مرض الزهايمر أن المستخلص المائي من القرفة يساعد على منع تراكم التاو الذي يعتبر من أهم السمات المميزة لمرض الزهايمر . القرفة تحسن تدفق الدم الى المخ وكذلك تحسين الذاكرة وتساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، والذي يعتبر واحد من عوامل الخطر لمرض الزهايمر .

الطريقة :

وضع القرفة في الخبز المحمص، والحبوب، ودقيق الشوفان والمخبوزات وسلطة الفواكه والعصائر .

يمكن أيضا أخذ القرفة في شكل مكملات ولكن بعد استشارة الطبيب للحصول على الجرعة الصحيحة .

ملاحظة : تجنب أخذ جرعات كبيرة من القرفة لأنها قد تكون سامة للكبد .

4. اللوز :

فيتامين E يمكن أن يبطئ تقدم مرض الزهايمر واللوز مصدرا جيدا لألفا توكوفيرول الذي يعتبر نوع من فيتامين E، وهو شكل من فيتامين E يسهل امتصاصه من الجسم . بالإضافة إلى ذلك فإن الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في اللوز تحسن الذاكرة واللوز أيضا يدعم الجهاز العصبي ليعمل بشكل صحيح، والذي بدوره يسيطر على الوظائف المعرفية .

الطريقة :

أكل حفنة صغيرة من اللوز المحمص الجاف يوميا للمساعدة على منع الزهايمر .

ثمة خيار آخر هو أكل 8-10 حبات من اللوز المنقوعة في الماء والمقشرة على الريق يوميا .

5. الكركم :

الكركم يحتوي على مركب يسمى الكركمين له فوائد مضادة للأكسدة و مضادة للالتهابات تساعد في تدمير البيتا اميلويد وإبطاء تطور مرض الزهايمر والكركم يمكن أيضا أن يحسن تدفق الدم إلى الدماغ، وهو أمر مهم لتحسين الوظيفة المعرفية .

الطريقة :

شرب كوب من حليب الكركم، و المعروف أيضا باسم الحليب الذهبي ، ولتحضيره يتم غلي ½ أو 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب من الحليب واضافة ملعقة من العسل الخام وشربه بعد ذلك.

أيضا إضافة الكركم في الطبخ للحفاظ على الدماغ لعدة سنوات .

ملاحظة : الكركم قد لا يكون مناسب للأشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة  أو انسداد في المسالك البولية .

6. الأحماض الدهنية أوميغا 3 :

في دراسة أجريت عام 2007، وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا  أن حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الأحماض الدهنية قد تساعد في منع تطور مرض الزهايمر لأنها تبطئ نمو اثنين من آفات الدماغ التي هي من السمات المميزة لهذا المرض .

 الحصول على المزيد من الأحماض الدهنية أوميغا 3 في النظام الغذائي, من خلال تناول الأسماك الدهنية والجوز وبذور الكتان والفول وزيت الزيتون والاسكواش . أخذ مكملات الأحماض الدهنية أميغا 3 ، والتي تحتوي على 600 ملغ يوميا, ولتحديد الجرعة المناسبة ومدى ملاءمتها لحالتك يجب استشارة طبيبك أولا .

7. الأملج :

الأملج فاكهة تساعد في منع وتأخير ظهور مرض الزهايمر, وهذه الفاكهة يمكن أن تعالج اميلويد بيتا والمرتبطة مع تطور هذا المرض .

بالإضافة إلى ذلك كون هذه الفاكهة غنية بفيتامين C ومضادات الأكسدة القوية, فإنها تغذي الدماغ وتحسن الأداء العقلي للمخ والأعصاب ويساعد في تحسين الجهاز العصبي المركزي .

الطريقة :

لتعزيز القدرات العقلية أخذ 1-3 ملاعق صغيرة من مسحوق الأملج مع الماء أو بدون ماء مرتين يوميا .

يمكن أيضا تناول هذه الفاكهة في شكل خام أو عصير .

8. الجينسينج :

الجينسينج مفيد جدا للعقل, ووفقا لدراسة 2014 نشرت في مجلة أبحاث العقاقير، وجد أن الجينسينج له أثر إيجابي في اختبارات الأداء المعرفي والنفسي بين المشاركين الصحيين, وهذا العشب يؤثر على جميع جوانب الوظائف المعرفية مثل التركيز والتفكير والذاكرة.

وعلاوة على ذلك فإن له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب، ويمكن اخذه كإجراء وقائية لأمراض الاعصاب مثل مرض الزهايمر .

لحماية الدماغ من الزهايمر يتم أخذ مكملات الجينسينج ولكن بعد استشارة الطبيب.

التمارين الرياضية :

ممارسة التمارين الرياضة البدنية المنتظمة يمكن أن تساعد في الوقاية من التدهور المعرفي للدماغ, ووفقا لدراسة 2011 نشرت في مجلة مرض الزهايمر، وجد أن ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة لها تأثير إيجابي فيسيولوجي عصبي تساعد في الحفاظ على نشاط الدماغ الطبيعي في كبار السن . عندما يتم ممارسة الرياضة بشكل منتظم منذ الطفولة، فإنه يقلل من خطر الإصابة بالخرف أو مرض الزهايمر في وقت لاحق في الحياة .

انواع الرياضات :

المشي السريع على العشب مدة لا تقل عن 30 دقيقة، 5 مرات على الأقل في الأسبوع .

السباحة والركض والجري وركوب الدراجات، والرحلات والأنشطة المماثلة، عدة مرات في الأسبوع .

نصائح إضافية :

•    للحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، اختيار عمل محفز والقضاء على وقت الفراغ بأنشطة تنشيط للدماغ، مثل القراءة، أو اي هواية تنشط المخ .

•    الحياة الاجتماعية السليمة تساعد في منع ظهور هذا المرض .

•    تناول المزيد من الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة .

•    تجنب الوجبات الغذائية الغنية بالدهون والدهون المشبعة في النظام الغذائي الخاص بك واستبدالها بالدهون الصحية .

•    تجنب الكحول وتدخين السجائر.

•    تجنب الأطعمة المصنعة والملوثات المعدنية مثل الألومنيوم والزئبق .

•    بعد دقائق قليلة من الصباح الباكر عليك التعرض لأشعة الشمس يوميا لتوفير فيتامين D الذي يمكن أن يساعد على تحسين وظائف المخ .


_______________________________________________

إقرأ أيضا