جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 17 أغسطس، 2015

حقائق مذهلة لن تصدقها عن الموز لا تتركه بعد اليوم




مما لا شك فيه ان الموز هو الفاكهة التى تجمع بين جميع فصول السنة، فهو متوفر طوال العام، أشتهر بأنه أحد أهم مصادر الحديد المفيد لصحة الإنسان، نتحدث اليوم عن فوائد الموز التى لا تعد ولا تحصى والتى أجمعت عليها العديد من الدراسات والأبحاث الطبية.

فوائد الموز:

1-يجدد الطاقة
تمثل العديد من الفيتامينات والمعادن والسكريات التى تعرف بـ "الإنولين” وغيرها، والتى يحتوى عليها الموز مصدرا طبيعيا للطاقة التى يحتاجها الجسم خاصة مع بداية كل صباح، فتناول ثمرتين من الموز كافيتين لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لإنطلاق إلى العمل أو حتى لممارسة الرياضة الصباحية.

2- تنظيم الدورة الدموية
احتواء الموز على البوتاسيوم يجعله الفاكهة الأكثر فاعليه فى تنظيم الدورة الدموية داخل الجسم مما يساعد على الحفاظ على المعدل الطبيعى لضربات القلب، وإيصال الأكسجين بشكل جيد إلى الدماغ، كما يساهم فى توفير الماء اللازم للجسم.

3- لأمعاء جيدة
ينصح بتناوله للذين يعانون من الإمساك، وذلك عوضا عن وصف الأدوية التى تحتوى على مواد كيميائية تضر أكثر مما تنفع، فنجد أن الموز يعد بمثابة دواء طبيعى لتعزيز صحة الأمعاء لما يحتويه من ألياف تساعد على الحفاظ على وظائف الأمعاء الطبيعية.

4- مضاد للأكتئاب
الموز مصدر جيد لمادة (التريبتوفان) التى توفر مادة (السيروتونين) الموجودة بالجسم والمرتبطة بشعور الإنسان بالسعادة، فعند نقص (السيروتونين) فى الجسم يقوم الموز بتعويضها ليبقى الأنسان فى حالة من الرضا والهدوء النفسى لذلك ينصح الأطباء بتناول الموز كمضاد للأكتئاب.

5- يقاوم غثيان الحمل
يساعد الموز المرأة الحامل على التخلص من الشعور بغثيان الصباح عن طريق تهدئة المعدة، وقدرته على تخليص الانسان من الشعور بالحموضة.

6- يعالج قرحة المعدة
حيث يحمى الغشاء الداخلى للمعدة عن طريق مادة كيميائية تدخل فى مكوناته تخلص المعدة من البكتيريا المسببة للقرحة، كما يساعد الموز على تكوين غشاء عازل يغلف المعدة من الداخل ويقلل من تهيج المعدة والشعور بالحموضة.

7- يقى من سرطان القولون
يساعد الموز على الوقاية من الأمراض السرطانية وخاصة سرطان القولون، فهو يحتوى على مادة "الإنولين” المضادة لمرض السرطان بشكل عام، أيضا يدخل فى مكوناته ما يسمى بحامض "البيوتيريك” الذى يعمل على منع ظهور وتكاثر الخلايا السرطانية.

8- غنى بالحديد
يعد الموز ثانى أكثر فاكهة غنية بالحديد بعد التفاح حيث يساعد الجسم على الحصول على الحديد اللازم لتعزيز إنتاج الهيموجلوبين فى الدم، فينصح به الأطباء الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم.

9- يقوى العظام
فينصح به خبراء التغذية للأطفال حيث يساعدهم على البناء السليم لعظامهم، عن طريق تناوله بعد ضربه مع الحليب كامل الدسم، أيضا ينصح بهذا الشراب لكبار السن لمقاومة ترقق العظام ولكن مع استبدال الحليب كامل الدسم بالحليب خالى الدسم.

10- يخفض الكوليسترول
يساهم البوتاسيوم المتوفر فى الموز بشكل كبير فى تخفيض نسبة الكوليسترول الضار، كما يقاوم ترسبه بجدران الشرايين.

استخدامات أخرى
-لا تتخلصى فورا من قشر الموز بعد الأنتهاء من تناوله، فيمكنك إستخدامه كسماد فى الحديقة الخاصة بك حيث يساعد قشر الموز الشجيرات الصغيرة على النمو سريعا.

- كما يستخدم قشر الموز فى علاج لدغات البعوض عوضا عن الكريمات المهدئة والمراهم، فقط قومى بإستخدام قشرة الموز فى فرك المكان المصاب، وسيساعد ذلك على تخفيف الألم والإحمرار.

- يمكنك أيضا إستخدام قشرة الموز فى تلميع الفضيات والأحذية الجلدية.

- كما يستعمل قشر الموز فى أغراض التجميل لأنه يساعد على تبييض وتقشير البشرة وإزالة حب الشباب وكذلك تطويل الشعر وزيادة كثافته.

نصائح عند الشراء والحفظ

احرصى على اختيار الثمرة ذات اللون الأصفر الواضح، وتجنبى التى تكون قشرتها مائلة للسواد أو التى تحتوى على نقاط سوداء، أيضا أختارى الثمرة الطرية الملساء، والتى تفوح منها الرائحة الذكية.

يفضل حفظ الموز فى الثلاجة عن طريق تقسيمه فى ورق الفويل حسب الكمية التى تستخدميها أنت وأسرتك فى المرة الواحدة، حتى لا تخرجيه من الثلاجة كلما أردت أن تتناولى بعض من ثماره، فبذلك ستحافظين عليه أطول فترة ممكنة

فوائد الموز العلاجية :
نظراً لمحتوياته الغنية فإن الموز مفيد جداً ويقوم بعدة وظائف أثناء وجوده في جسم الإنسان، فهو يمنع تطور القرحة، يقاوم ارتفاع الضغط، يحمي القلب من حالات عدم انتظام النبض، يخفف خطر الإصابة بنزيف الدماغ، يخفض مستوى الكولسترول في الدم ويساعد في تجنب حالات الأرق.
– إضافة إلى ذلك فإن للموز قدرة على محاربة البكتيريا وهو يساعد الجسم في التصدي للإلتهابات والأمراض المعدية.
– لقد أثبتت الدراسات أن الموز يشفي من القرحة ويحمي جدران المعدة من خطر الإفرازات المعوية. ولأن الموز غني بالبوتاسيوم فإنه يساعد الجسم على تأمين التوازن الملحي مما يقيه خطر ارتفاع الضغط.
– ونظراً لوجود مادة البكتين في الموز فإنه يساعد على خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم.
– ولأن الموز يحتوي على مادة التريبتوفان ( Tryptophan ) فإنه يعتبر عنصراً مساعداً على النوم والتخلص من الأرق (التريبتوفان والفيتامين B6 يزيدان من إمكانية إفراز هرمون السيروتوفين الذي يحسن المزاج).



دراسات وابحاث عن الموز :
دراسة الموز يرفع مستوى النشاط البدني للرياضيين
نصحت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من جامعة ولاية الآبالاش، اللاعبين والرياضيين ومن يمارسون الألعاب المختلفة بتناول الموز خلال ممارسة النشاط الرياضى،
مؤكدة أنه الأنسب لرفع النشاط البدنى والقدرة على التحمل ومواصلة الألعاب والأنشطة الرياضية مثل مباريات كرة القدم وركوب الدراجات بنفس الكفاءة والقوة طوال وقت المباراة. وأشارت الدراسة إلى أن الموز يتفوق على المشروبات الرياضية الأخرى، نظرا لأنه يحتوى على مزيج من السكريات الصحية والتى لا تتوفر بالمشروبات الرياضية الشائعة التى يتم تناولها خلال المباريات ويتم تحليتها بالسكر والكربوهيدرات المختلفة،
كما أنه يحتوى على كميات كبيرة من الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب 6 "b6?، وهو ما يرفع من كفاءة الرياضيين وقدرة تحملهم طوال ممارسة النشاط البدنى. وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج بعدما قاموا بمقارنة مجموعتين من راكبى الدراجات المدربين، حصلت المجموعة الأولى منهم على كوب من مشروب الرياضة الذى يحتوى على نسب عالية من الكربوهيدرات أثناء ممارسة النشاط الرياضى،
بينما تناول أفراد المجموعة الثانية نصف موزة فقط، وذلك بمعدل كل ربع ساعة، وذلك خلال إحدى السباقات الشاقة، والتى يزيد طول مضمارها عن 75 كيلومترا، وتستغرق من ساعتين ونصف إلى 3 ساعات، وقام الباحثون بسحب عينات دم منهم قبل وبعد ممارسة النشاط الرياضى، وقاموا بالكشف عن تركيزات 100 عنصر من المواد الغذائية ونواتج الأيض المختلفة.

وكشفت النتائج عن أن الموز يتفوق على المشروبات الرياضية،
وأنه الأنسب للرياضيين خلال ممارسة المباريات والمسابقات والأنشطة البدنية، وذلك بفضل احتوائه على الألياف وكميات كبيرة من المواد الغذائية والمضادة للأكسدة، والتى تفتقدها مشروبات الرياضة.
مؤكدة أنه الأنسب لرفع النشاط البدنى والقدرة على التحمل ومواصلة الألعاب والأنشطة الرياضية مثل مباريات كرة القدم وركوب الدراجات بنفس الكفاءة والقوة طوال وقت المباراة.

وأشارت الدراسة إلى أن الموز يتفوق على المشروبات الرياضية الأخرى،
نظرا لأنه يحتوى على مزيج من السكريات الصحية والتى لا تتوفر بالمشروبات الرياضية الشائعة التى يتم تناولها خلال المباريات ويتم تحليتها بالسكر والكربوهيدرات المختلفة،
كما أنه يحتوى على كميات كبيرة من الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب 6 "b6?، وهو ما يرفع من كفاءة الرياضيين وقدرة تحملهم طوال ممارسة النشاط البدنى. وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج بعدما قاموا بمقارنة مجموعتين من راكبى الدراجات المدربين، حصلت المجموعة الأولى منهم على كوب من مشروب الرياضة الذى يحتوى على نسب عالية من الكربوهيدرات أثناء ممارسة النشاط الرياضى.

_______________________________________________

إقرأ أيضا