جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 1 أغسطس، 2015

ضوء غامض على المريخ يشعل احتمالات الحياه عليه !





ضوء غامض على “المريخ” يشعل احتمالات الحياة على الكوكب


اشعلت صورة التقطت مؤخرًا على كوكب المريخ الجدل مجدداً حول إمكانية وجود حياة على هذا الكوكب وتحت الأرض.

أظهرت صورة تم التقاطها حديثاً بواسطة الروبوت المتحرك على سطح المريخ، كيوريوسيتي روفر، نقطة “ضوء” بيضاء غريبة على سطح الكوكب الأحمر. وهي الصورة التي جاءت لتعزز الاعتقاد لدى البعض بأن الحياة مزدهرة على سطح الكوكب.

وقال سكوت ويرينغ، المدون المتخصص في نقل الأخبار المتعلقة بالأجسام الغامضة، إن تلك الصورة الجديدة تشير إلى أن هناك مخلوقات ذكية تعيش تحت الأرض.

هذا ويقوم الروبوت، كيوريوسيتي روفر، في تلك الأثناء ببعض الدراسات والأبحاث لمنطقة على سطح المريخ تعرف باسم “كيمبرلي – Kimberley”. وهي المنطقة التي سميت على اسم منطقة موجودة في غرب استراليا، وذكرت تقارير أنه تتواجد فيها أربعة أنواع مختلفة من التقاطعات الصخرية وتتسم بروعتها من الناحية العلمية.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية في هذا الإطار عن ميليسا رايس، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، قولها: “يمنحنا المكان الذي يتواجد فيه الروبوت منظراً رائعاً لتصوير النتوءات الموجودة في كيمبرلي”. وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، ستقود رايس الفريق العلمي الخاص بالروبوت أثناء قيامه بحفر وتحليل الصخور الموجودة بالموقع.

وكان ويرينغ قد كتب على مدونته: “شوهد مصدر ضوء اصطناعي هذا الأسبوع في صورة نشرتها وكالة ناسا لبحوث الفضاء، حيث ظهر ضوء يشع إلى أعلى قادماً من الأرض. وهو ما قد يشير إلى وجود حياة ذكية تحت الأرض وتستعين بالضوء مثلنا”. 

وتابع ويرينغ حديثه بالقول :” وهذا الضوء ليس وهجاً من الشمس وليس تركيباً أضيف للصورة. ويمكنكم النظر عن قرب إلى أسفل الضوء. وستكتشفون أن هناك سطحاً عريضاً للغاية، وهو ما يمنحنا مؤشراً نسبته 100 % على أنه نابع من الأرض”.

وقالت الصحيفة إنها تواصلت مع وكالة ناسا من أجل الحصول على تفسير لهذا “الوهج”، لكنها لم تتلقَ أي رد بهذا الصدد حتى الآن. ورفض بين بيغز، رئيس تحرير إحدى المجلات المتخصصة في مجال الفضاء، فكرة القفز على أي من الاستنتاجات، قائلاً إن ناسا منظمة تحظى بشهرة دولية وتميل للتأكد أولاً من النتائج التي تتاح لديها.

وينتظر أن يقوم الروبوت، كيوريوسيتي روفر، خلال الأسابيع القليلة المقبلة ببعض من بحوثه الأكثر شمولاً على سطح المريخ، منذ أن هبط هناك خلال شهر آب/ أغسطس عام 2012.


_______________________________________________

إقرأ أيضا