جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 10 أغسطس، 2015

لحل اضطرابات النوم والارق اليك الخطوات




من الجدير بالذكر ان النوم غير السليم,او السير اثناء النوم,او الاحلام المزعجة,او الشخير, او التعب اثناء النوم كلها علامات تدل على انك تعاني من اضطرابات النوم
وهذه امثلة على اضطرابات النوم
-اضطراب في الخلود الى النوم او الاستسلام السريع جدا للنوم.
-اضطرابات في الحلم (الكوابيس) او الاحلام المزعجة
-تشويشات في مراحل النوم.
-الاستيقاظ المتكرر، بضع مرات.
-اضطرابات تنفسية ليلية(الشخير).
-كثرة الحركة التي تؤثر على النوم.
اذا كنت تعاني من احد هذه الاضطرابات بشكل مزمن ومستمر فينبغي عليك اجراء فحص اضطرابات النوم,واذا كنت تشعر بالشخير العالي وغير المنتظم، توقف التنفس المؤقت، التعب والنعاس أثناء النهار. فانك تعاني من متلازمة اضطراب النوم الاختناقي
ماهي متلازمة اضطراب النوم الاختناقي؟
عندما تتراخى المجاري التنفسية في أعلى الحنجرة أثناء النوم  فهي مؤشرللإصابة بمتلازمة إضطراب النوم الإختناقي، كما تتراخى العضلات الداعمة وينزلق اللسان إلى الخلف ويغلق البلعوم. وتتم إعاقة أو حتى إغلاق مجرى التنفس، وينتج عن ذلك توقف التنفس الذي يدعى (إختناقي). ويؤدي ذلك إلى الإستيقاظ كرد فعل ومن ناحية أخرى يؤدي ذلك إلى رد فعل يتسبب بدوره على المدى الطويل في النوبات القلبية وإرتفاع ضغط الدم والجلطة.

ماهي اعراض متلازمة اضطراب النوم الاختناقي؟
-الشخير العالي وغير المنتظم
-توقف التنفس المؤقت
-التعب والنعاس أثناء النهار

علاج متلازمة اضطراب النوم الاختناقي :
عن طريق اجراء الفحوصات وضغط مستمر لمجاري التنفس عن طريق الأنف). ويتكون ذلك العلاج من قناع للأنف يتم إمداد المريض أثناء النوم بهواء التنفس (هواء من المحيط) من خلاله بصورة مستمرة وضغط أعلى بصورة طفيفة. ويتم دعم مجاري التنفس من الداخل بسبب الضغط الحاصل بحيث لا تتراخى مجددا. ولذلك يتوجب على المريض وضع القناع في كل ليلة.

اما اذا كنت كثير الحركة وتنزعج من هذا كثيرا في التنبه والاستيقاظ من النوم عدة مرات,فانك تعاني من السيقان المضطربة
ماهي متلازمة السيقان المضطربة؟
متلازمة السيقان المضطربة هي عبارة عن تنميل مزعج في السيقان يحصل عادة في وقت الراحة  ويؤدي الى كثرة حركة الساقين ويعيق المصاب به من الغرق في النوم.

اذا كنت تصدر اصواتا مزعجة وتزعج كل من حولك فربما تعاني فقط من مجرد شخير مزعج او تعاني من شخير خطير مصاحب لانقطاع التنفس
انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم(الشخير)
ينظر الكثير من الناس إلى الشخير على أنه موضوع للسخرية والضحك ولكن على الجميع أن يدرك أن الشخير قد يكون أحد أعراض مرض خطير يعرف بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم. وفي حالة إصابة المريض بهذا المرض فإنه بالتأكيد لا مجال للسخرية، وعلى المريض مراجعة الطبيب المختص للتأكد من تشخيص المرض. وفي كثير من المصابين بالشخير يكون انسداد مجرى الهواء جزئيًا، ولكنه عند البعض الآخر يكون انسدادًا كاملاً. ويستمر هذا الانسداد لعدة ثوان. وخلال الانسداد الكامل يختفي الشخير ثم يعود مرة أخرى مع عودة التنفس، حيث يبدأ التنفس بشهيق كبير. عندما يحدث ذلك فإن المريض في غالب الأمر مصاب بمرض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.

علاج انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم:
-إنقاص الوزن قد يؤدي إلى اختفاء المشكلة تمامًا.
– الشخير يحدث بصورة أكبر عندما ينام المريض على ظهره، لذلك فإن النوم على الجنب قد يخفف من المشكلة.
– يجب اجتناب الحبوب المنومة، حيث إنها قد تحول الشخير من مجرد شخير أولي إلى انقطاع في التنفس

عندما تستيقظ من نومك و يحكي لك اقربائك او من ينام بجوارك انك كنت تقوم بحركات غريبة اثناء النوم كأن ترفع رجلك او يدك او تضحك او تتقلب بشكل غريب فلا تكن مستغربا لانك في هذه الحالة تعاني من الاضطرابات السلوكية والحركية اثناء النوم
كيف تحدث الاضطرابات السلوكية والحركية اثناء النوم؟



كل انسان خلال نومة يمر بمرحله الاحلام ويمكن ان تكون هذه الاحلام مزعجة او انك خلال نومك تقوم بقتل احدهم او تنتحر او ماشابه من الاعمال المؤذية لاجل ذلك خلق الله سبحانه وتعالى اليه ارتخاء العضلات اثناء النوم حتى لا يقوم النائم بتنفيذ مايحلم به ولكن قد لا تعمل هذه الالية بشكل جيد عند بعض الاشخاص وارتخاء العضلات في هذه الحالة يعني أن جميع عضلات الجسم تكون مشلولة خلال مرحلة الأحلام ما عدا عضلة الحجاب الحاجز حتى يستطيع النائم أن يتنفس وأن يحافظ على مستوى الأكسجين طبيعيًا في الدم. فحتى لو كان حلم النائم مليئًا بالعمل والحركة فإن آلية ارتخاء العضلات تضمن له بقاءه في سريره ولا يشعر من يوجد بجوار الذي يحلم بأنه قد يكون في حلم كثير الحركة. وتنتهي هذه الآلية بمجرد انتقال النائم إلى مرحلة أخرى من مراحل النوم أو استيقاظه من النوم. إلا أنه وفي بعض الحالات لا تعمل آلية الحماية هذه بالصورة المطلوبة فينفّذ النائم الحركات التي يقوم بها في نومه، فمثلا قد يقوم النائم بالركل والضرب أو القفز المفاجئ من السرير أو الحديث والصراخ، وهذا إضافة إلى تأثيره في جودة النوم قد ينتج عنه إصابات خطيرة للنائم أو لمن يشاركه السرير بالاضافه الى ان هذا الاضطراب يحدث للرجال اكثر من النساء

علاج حالة الاضطرابات السلوكية والحركية اثناء النوم :
اولا يتم تشخيص هذا المرض عن طريق إجراء دراسة ليلية للنوم مع مراقبة المريض بالفيديو طوال الدراسة لاستبعاد الاضطرابات التي قد تشابه المشكلة مثل الصرع أو المشي أثناء لنوم. ويستجيب المرضى في العادة للعلاج الطبي بأحد العقاقير التي تستخدم لهذه المشكلة، وتكون الاستجابة في العادة جيدة وسريعة. كما يُنصح المرضى بعدم إجهاد أنفسهم قبل النوم وإبعاد المواد الحادة من غرفة النوم وعدم النوم على أسرّة مرتفعة. كما يُنصح من يشارك المريض السرير أو الغرفة بأخذ الحيطة حتى يتم العلاج.

اذا كنت تتفاجأ بأن من حولك يخبرونك بكثير من الاسرار التي كنت تخفيها عنهم اثناء نومك فاعلم انك مصاب باحد اضرابات النوم وهو الكلام اثناء النوم ويستثى من هذه الحالة المرضية حال اصابة الشخص بمرض الحمى لان تكلمه اثناء نومه في هذه الحاله امر طبيعي.
الكلام اثناء النوم:
المشكلة قد تكون أكثر حدوثًا في عوائل معينة. وفي اضطراب الكلام اثناء النوم فقط والذي لا يصاحب اضطرابات نوم أخرى يكون الكلام عادة غير مفهوم ولا يصاحبه أي تعابير في الوجه، كما لا تصاحبه أي حركات في الجسم، وقد يزداد الحديث في حالات إصابة الشخص بالحمى، وفي العادة لا يتذكر المصاب أنه تحدث خلال النوم. أما الكلام أثناء النوم المصاحب لرعب النوم فإنه يكون مصحوبًا بخوف شديد وصراخ، وفي هذا الحالة كسابقتها لا يتذكر المريض عادة أحاديثه. والكلام المصاحب للاضطراب السلوكي المصاحب لمرحلة الأحلام فإن الصوت يكون مرتفعًا ويعبر عن أحاسيس انفعالية، وقد يصاحبه حركات في الجسم ويكون مصحوبًا بحلم قد يتذكره المريض. وقد يصاحب الكلام أثناء النوم المصابين بتوقف التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء العلوي أثناء النوم. ويحدث الكلام بين نوبات توقف التنفس وربما لا يتذكره المريض.

علاج الكلام اثناء النوم:
حين يصاب المريض بالتحدث اثناء النوم فقط فهو لا يحتاج الا علاج لانه قد يرجع الامر الى عوامل وراثية اما اذا كان يعاني من احد اضرابات النوم المذكورة فمؤكد ان يصاحب هذه الاضطرابات اضطراب الكلام اثناء النوم وعلاج هذه المشكلة يستوجب علاج الاضطراب القائم من الاساس ومعه ستعالج مشكله الكلام اثناء النوم.

المشي اثناء النوم هو احد اكثر الاضطرابات شائعة بين الناس وقد تسبب هذه المشكلة الكثير والكثير من المتاعب للمريض ولاصحاب المريض .
المشي اثناء النوم:
يكون الدماغ أثناء هذه العملية نصف نائم ونصف واع. وفي بدايات القرن الماضي اعتقد الباحثون أن المشي أثناء النوم يتم خلال مرحلة الأحلام حيث ينفذ المريض أحلامه ولكن مع تطوير القدرة على مراقبة النوم بصورة موضوعية اتضح أن المشي لا يحدث خلال الأحلام ولا علاقة له بمرحلة الأحلام وإنما يحدث خلال أعمق لحظات النوم التي يفترض أن يكون فيها الإنسان في قمة الراحة والعمق في النوم. ويمكن أن يقوم المصاب ببعض المهام السهلة مثل تجنب بعض العوائق التي قد تصادفه وهو يمشي، كما أنه قد يكون فاتحا عينيه إلا أنه لا يرى بصورة واضحة وعادة لا يمكنه التفاعل الكامل مع العوامل الخارجية أو القيام بالعمليات المعقدة؛ فمثلاً قد يقع المصاب من الدرج أو أنه قد يخلط ما بين النافذة والباب مما ينتج عنه بعض الإصابات. وعادة لا يتذكر المريض مافعله اثناء نومه.
هل يوجد علاج لهذه الحالة او اجراءات وقائية؟
لا يمكن علاج هذه الحالة مطلقا ولكن يمكن التخفيف من حدتها باتعباع هذه الطرق الوقائية التي تمنع من حدوث اي مشكلات …
– التعب والإرهاق يزيدان من احتمال حدوث المشي أثناء النوم عند المصابين بهذا الاضطراب، لذلك يجب الحرص على الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
-القلق والتوتر و العصبية هي مهيجات أخرى، لذلك تجنب البعد عن الانفعال قبل النوم.
-حاول إبعاد الأشياء الخطرة والحادة إضافة إلى مفاتيح السيارة من غرفة نوم المريض، وضع جرس على باب غرفة النوم بحيث يحدث صوتاً إذا فتح المريض الباب حتى يساعد على إيقاظه.
-وضع شبكً حديديً على النوافذ لتجنب خطر القفز أثناء النوم، وكذلك يجب القيام بإقفال باب المنزل.
-يفضل أن تكون غرفة المريض في الدور الأرضي من المنزل، ولتجنب السقوط يجب عدم نومه على سرير مرتفع.

دراسات عن اضطرابات النوم:
– دراسة حديثة تؤكد اضرابات النوم ترفع فرص الاصابة بالسرطان:
(هذه الدراسة جديدة في شهر مايو الجاري)!!
كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون من جامعة أيسلندا عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن مشاكل واضطرابات النوم، ودورها فى رفع فرص الإصابة بأحد الأورام الخطيرة للغاية.وأشار الباحثون إلى أن الرجال الذين أبلغوا أنهم يعانون من وجود مشاكل واضطرابات فى النوم، مثل الأرق وعدم القدرة على الدخول فى النوم، أو عدم النوم لفترات متواصلة ارتفعت فرص إصابتهم بسرطان البروستاتا إلى الضعف، وذلك حسبما أكدت الدورية التى تصدرها الرابطة الأمريكية لأبحاث السرطان.

-اضطرابات النوم تسبب الصداع النصفي:
الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف النقاب عن وجود علاقة بين العامل الجيني وبين زيادة فرص الإصابة بنوبات الصداع.وأوضح العلماء،أن أول تشخيص لنوبة صداع نصفي تعود إلى ألفي عام على الأقل وعلى الرغم من التاريخ الطويل لبدء ظهور هذا المرض وارتباطه بالإنسان، إلا أنه ما يزال هناك من الكثير المجهول حول الأسباب وراء الإصابة بهذه النوبات.وأشار الباحثون إلى أن الأعراض الأولية للصداع النصفي الأكثر شيوعا هو سيطرته على جانب واحد من الرأس، مصحوبا بنوبات غثيان في الوقت الذي يعاني فيه ثلث المرضى من نوبات “هالات”، قبل بدء زيادة حدة الآلام الصداع النصفي.

-دراسة تكشف سبب اضطرابات النوم بين مرضى الكبد
فى محاولة لتفسير أسباب اضطرابات النوم المصاحبة لمرضى التليف الكبدى والتى تبدأ بتقطع فترات النوم وحتى انقلابها لتطيل نهارا وتقصر ليلا، رصدت دراسة مصرية حديثة أجريت على 72 مريضا و20 متطوعا فى وحدة النوم بقسم الصدر بمستشفى جامعة المنصورة قلة الدم الواصل للمخ والمحمل بالأكسجين كاحد الاسباب الأساسية للتوقف الجزئى للتنفس أثناء النوم وما يصاحبه من شكوى المرضى من السهر وتأخر مواعيد النوم وقلة كفاءته مصاحبة بالشخير، وتزداد هذه الأعراض كلما زادت درجة التليف والفشل الكبدى أو كلما نقصت كمية الزلال فى الدم أوالهيموجلوبين. ووفقا للدكتور محمود البندارى أستاذ ورئيس قسم أمراض الكبد والجهاز الهضمى بطب المنصورة والقائم بالدراسة تصل هذه الاضطرابات أحيانا كمقدمة للغيبوبة الكبدية، حيث ينام المريض طوال النهار ويصحو طوال الليل وتسوء الحالة أكثر مع وجود الاستسقاء، ومع تزايد حدة الحالة يتطلب إعطاء الأكسجين ليلا كما هو الحال مع مرضى التليف فيما يعرف بمتلازمة الكبد الرئوية وقد تساعد عمليات زرع الكبد على تحسن الحالة. وعن كيفية حدوث هذه المتلازمة يوضح إن مضاعفات مرض الكبد تظهر محدثة مشاكل فى الأعضاء الاخري، حيث يسبب الكبد تغيرات فى الجهاز التنفسى وبشكل خاص الرئتين، وتنجم عادة عن عدم التوازن بين العوامل القابضة للأوعية والعوامل الموسعة للأوعية لصالح الأخيرة نتيجة لعدة أسباب كزيادة إنتاجها من قبل الجهاز الصفراوى فى الكبد المصاب أو فشل الكبد عن تصفية هذه العوامل أوإنتاجه لمثبطات القابضات الوعائية وغيرها من العوامل المؤدية لخلل فى تبادل الغازات ونقص الأكسجين اللازم. وبشكل عام تظهر أعراض المتلازمة الكبدية الرئوية على هيئة زرقة الجلد وقصر أو ضيق النفس ويصبح أكثر سوءاً عند النهوض من وضع الاستلقاء إلى الجلوس، وعادة ما يأتى 80% من المرضى وفقا لما تحدده الدراسات يشكون الأعراض المصاحبة لمرض الكبد مثل النزف الهضمى ودوالى المرئ وتضخم الطحال، بينما يأتى حوالى 18% منهم بأعراض تتعلق بمشاكل الرئة مثل زرقة الجلد وضيق التنفس ونقص الإشباع بالأكسجين عند الوقوف وتقل حدته بالاسترخاء وترتفع نسبة العرضين الأخرين إلى 88% فى مرضى المتلازمة مقارنة بـ 5% فى مرضى تشمع الكبد.

_______________________________________________

إقرأ أيضا