جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 31 أغسطس، 2015

7 عجائب دنيا مجهولة .. تعرف عليها !





7 عجائب دنيا مجهولة


سمعنا جميعاً عن المدرج الروماني، وسور الصين العظيم، وأهرامات الجيزة وتاج محل، لكن ماذا عن عجائب الدنيا المعمارية غير الشهيرة، التي تمثل معجزات صنعها الإنسان ولا يرفع الزائرون عنها أنظارهم عند رؤيتها؟ أوردها موقع بي بي سي الالكتروني كما يلي:

قصر البرلمان- رومانيا

يقع القصر في العاصمة الرومانية بوخارست، وبُني القصر من قبل الديكتاتور نيكولاي شاوشيسكو عام 1984، على الطراز الكلاسيكي المستحدث، ويتكون من 12 طابقاً (مع ثمانية طوابق إضافية تحت الأرض). هناك 3,100 غرفة تغطي مساحة 330 ألف متر مربع.

الجامع الكبير في جينيه- مالي

بُني الجامع الكبير عام 1907، وهو أضخم بناء طيني في العالم، حيث شيد بالكامل تقريباً من الطوب اللبن المعرض لوهج الشمس، والرمل، والجص. يعتبر الجامع أحد أعظم إنجازات الطراز المعماري السوداني- الساحلي.

حصن ديروار- باكستان

لهذا الحصن أبعاد هائلة، وترتفع معاقله الأربعين في الصحراء بشكل لافت للانتباه. وتمتد جدرانه لتشكل بمجموعها محيطاً من 1,500 متر، ويصل ارتفاعها إلى 30 متراً.

صرحٌ هائل في وسط صحراء جولستان، ولا يعلم الكثيرون شيئاً عن حصن ديروار، حتى معظم الباكستانيين.

بئر تشاند باوري- الهند

هي بئر تقع في ولاية راجستان. ذات جدران مدرجة مذهلة، بعمق 13 طابقاً. والجدران مبطنة بأعداد كبيرة من السلالم المزدوجة، التي تنحدر لأسفل لما يقرب من 30 متراً، وصولاً إلى قعر البئر، حيث تنتظرك بركة ماء بلون الزمرد الأخضر.

وتعتبر بئر تشاند باوري، التي يصل عدد مدرجاتها إلى 3,500 ، أحد أعمق وأضخم الأبنية بهذا الشكل في العالم، وشيد تلك البئر الملك تشاندا بين عامي 800 و900م.

ستاري موست- البوسنة والهرسك

ستاري موست أو(الجسر القديم) بُني من 456 كتلة صخرية محلية في عام 1566 من قبل المهندس المعماري للامبراطورية العثمانية، المعماري هجر الدين. ظل (الجسر) على مدى 427 عاماً.

سور الهند العظيم

يطلق على سور الهند العظيم اسم «كومبهالغارا». إنه ثاني أطول سور في العالم، بعد سور الصين العظيم. ويقع في مقاطعة راجستان بغرب الهند، ويبلغ سمكه 4,5 أمتار في بعض المناطق، ويمتد لمسافة 36 كيلو متراً، وله سبعة أبواب محصنة، بني عام 1443 على تلة.

مسجد الشيخ لطف الله- إيران

يقع في ساحة «نقش جهان» بمدينة أصفهان، وقد بني بأناقة بائنة في الفترة ما بين 1603 و1619م، ويكمن الأمر الاستثنائي في المسجد في عدم وجود منارة أو فناء فيه. «استخدم في تزيين القبة بلاط لطيف وبشكل مكثف، ويتغير لونه خلال النهار، من اللون الزبدي إلى اللون الوردي»، كما تصف لنا خاتم.


_______________________________________________

إقرأ أيضا