جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 9 سبتمبر، 2015

تصرفات لا يجب الاعتذار عنها ابدا .. اعرفها !





تصرفات لا يجب الاعتذار عنها أبداً


الإنسان مخلوق اجتماعي جُبل على ارتكاب الأخطاء والتعلم منها، ومن الضروري تقديم الاعتذار المناسب في حال كانت هذه الأخطاء بحق الآخرين، إلا أن هناك بعض التصرفات، لا يجب أن نشعر بالذنب عند الإقدام عليها، لأن صحتنا الجسدية والعاطفية تعتمد عليها.

وتقدم صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية، مجموعة من الإجراءات والتصرفات التي لا يجب للإنسان أن يعتذر عنها أو يشعر بالحرج عند القيام بها.

1- النوم باكراً

في بعض الأحيان، نشعر بالحرج عند الشعور بالنعاس في وقت مبكر، ونحاول مغالبة الرغبة بالنوم، في محاولة لإرضاء الآخرين وتجاذب أطراف الحديث أو متابعة البرامج التلفزيونية بصحبتهم، إلا أن العديد من الأبحاث أثبتت أن قلة النوم تؤدي إلى العديد من الأمراض والاضطرابات الجسدية، كالتوتر والبدانة وأمراض القلب وغيرها.

2- كلمة "لا"

من الضروري أحياناً أن يرفض الإنسان أداء عمل ما يفوق طاقته وقدراته، أو يمنعه من أداء أعماله الأساسية، ولا يجب أن يشعر بالذنب في حال لم يقدم المساعدة للآخرين، في حال لم يكن وقته يسمح بذلك.

3- الذهاب في عطلة

يحق لكل عامل أو موظف أن يحصل على إجازة من وقت لآخر، بهدف استعادة نشاطه وحيويته، والتخلص من ضغوطات العمل، وهو أمر طبيعي لا يدعو للشعور بالذنب أو القلق.

4- التخلص من صديق مزعج

تبنى علاقة الصداقة على الاحترام المتبادل، وفي حال كان الصديق يشكل عبئاً كبيراً، يفضل التخلص منه بشكل لبق، والبحث عن صداقات أكثر فائدة مع أشخاص إيجابيين.

5- التأخر بالرد على الرسائل

أصبحت الرسائل النصية والبريد الإلكتروني تشكل عبئاً كبيراً في العمل أو المنزل، ومن الضروري الابتعاد بعض الوقت عن أجهزة الكمبيوتر والهاتف المحمول للتخلص من ضغوطات العمل.

6- قضاء وقت بمفردك

يحتاج الإنسان من وقت لآخر إلى العزلة وقضاء بعض الوقت لوحده، ويساعد ذلك على استعادة التوازن النفسي، والخروج بأفكار إبداعية جديدة.

7- تفضيل المصلحة الشخصية

طبعاً لا نشجع هنا على السلوك الأناني، إلا أن من الضروري أن يقدم الإنسان مصلحته الشخصية على مصالح الآخرين، وذلك لتحقيق أهدافه في الحياة.


_______________________________________________

إقرأ أيضا