جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

اذا كان طفلك يعانى من القلق اثناء النوم عليك بالاتى




من الجدير بالذكر ان اضطرابات النوم عن الأطفال والرضع ظاهرة تنتشر بنسبة كبيرة ، ولكنها تظهر بأنواع عديدة ومختلفة من طفل لآخر ، وقد تكون حالة عابرة ، أو تتكرر بين الحين والآخر ، أو مزمنة مستمرة مع الطفل ، وقد يرتبط اضطراب النوم عند الطفل بحالة اجتماعية مستجدة مثل دخوله المدرسة لأول مرة ، أو الخوف من الغرباء ، لذا تظهر بعض حالات اضطرابات النوم مثل الذعر الليلي في سن ما قبل المدرسة ، ويحتاج الطفل في جميع الحالات لدعم الأهل وخاصة الأم .
أنواع اضطرابات النوم لدى الأطفال :
– خطل النوم : وهي أكثر الأنواع انتشارا ، ويمكن القول أن معظمنا مر بهذا النوع من اضطرابات النوم ، وتعرف بأنها ظواهر جسدية وحركية ونفسية تحدث خلال النوم ، مثل التكلم أو الصراخ ، المشي ، حركات فجائية ، انقبضات عضلية ، كوابيس ، وتعد ظاهرة المشي أثناء النوم ظاهرة تمثل 15% لدى الأطفال ، وهي ظاهرة تبدأ وتنتهي تلقائيا مع تقدم العمر ، وتتمثل خطورة هذه الظواهر بتضرر الطفل باصطدامه أو سقوطه أثناء حدوثها مما يستوجب اتخاذ الحذر والحيطة لتأمين الطفل .

– الذعر الليلي : وهو أحد الأنواع الشائعة في اضطرابات النوم ، إذ يمكن أن يفاجئ الأهل بصراخ وبكاء الطفل أثناء النوم بعمق دون وعي بما يحيط به أو بما حدث وسبب ذلك الذعر ، كما يمكن مواجهة صعوبة في تهدئة الطفل ، وهي أيضا حالة تختفي مع تقدم العمر ، إلا في حالات محدودة تحتاج لتدخل علاجي .

– اختلال النوم : ويتمثل في خلل في عدد ساعات النوم ، فقدان القدرة على النوم والإغفاء المستمر ، أو فرط النوم مع الشعور بالإرهاق ، وينتج عن تشوش وخلل في ساعة الجسم البيولوجية الملائمة لساعات الظلمة والنور ، وقد تكون حالة طارئة لا تتكرر ، أو حدوث انقلاب تلقائي في ساعة الطفل البيولوجية ويمكن علاج هذه الحالات بعدو طرق اساسية لضبط الساعة البيولوجية بالتعرض للضوء القوي كل يوم في ساعات الصباح الباكر لمدة نصف ساعة ، أو تناول هرمون الملتونين كعلاج اضافي .

– اضطرابات التنفس خلال النوم (انقطاع التنفس النومي) : إذ يحدث هبوط في التنفس قد يصل للانقطاع نتيجة لتغيرات فسيولوجية خاصة بوظائف الأعضاء خلال النوم ، وينتج هذا النوع من الاضطرابات لعدة أسباب مثل تشوهات في منطقة الأنف الخلفي والبلعوم ، أو التوتر العضلي نتيجة لاعتلالات عصبية ، كما تعد السمنة أحد أسباب اضطرابات التنفس النومي والتي أصبحت مرض العصر في بعض المجتمعات العربية .

النتائج المترتبة عن اضطرابات النوم :
– عدم القدرة على التركيز والتحصيل الدراسي .
– نقص الانتباه .
– تراجع الذكاء .
– اضطرابات في الذاكرة .



– اضطرابات سلوكية مثل فرط الحركة ، صعوبة تكوين علاقات اجتماعية ، العدوانية ، صعوبة التعليم .
– قد تؤدي اضطرابات النفس النومي لدى الرضع إلي خلل في النمو والتطور ، وأحيانا لتضرر القلب .

تشخيص اضطرابات النوم :
– من الصعب تشخيص الطبيب لاضطرابات النوم ، حيث لا يمثل الشخير سببا واضح لها .
– يمكن من خلال فحوصات النوم تأكيد الإصابة ، وتحديد مداها ، ومنه تحديد العلاج الصحيح ، والتي قد تحتاج لتدخل دوائي وجراحي في حال ما كان السبب عضوي أو عيب فسيولوجي .
– يمكن استخدام الأكسجين خلال النوم أو استعمال أجهزة التهوية .
– تتوفر في السنوات الأخيرة مختبرات نوم متطورة مجهزة للتشخيص والعلاج .

علاج اضطرابات النوم لدى الأطفال :
يعد التدخل الجراحي علاجا لبعض الحالات العضوية مثل استئصال اللوزتين ، أو علاج نفسي للتخلص من الأسباب الاجتماعية والنفسية المسببة للخلل ، وفي كلتا الحالات يحدد الطبيب المعالج نوعية العلاج تبعا للسبب .

_______________________________________________

إقرأ أيضا