جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأحد، 6 سبتمبر، 2015

للتخلص من الكوليسترول عليك بهذه النصائح الهامة




موضوعنا اليوم مهم فيمكن لهذه النصائح البسيطة وتغيير نمط الحياة تحسين ملف الكوليسترول الخاص بك  وتعزيز الصحة العامة لديك.
 أعرف كل أرقامك
      لا تعتمد على الطبيب لتتبع الأرقام الخاصة بك – ولا تجعلها مخزنة فقط في سجلك الطبي. في كل مرة يكون لديك اختبار الدم، سجل الأرقام الخاصة بك، وليس هناك شيء أكثر تحفيز من النتائج! اعمل مع طبيبك على تحديد أهداف لكل واحد من الاختبارات التالية: ضغط الدم، والكولسترول، والكولسترول الحميد، ونسبة الكوليسترول في الدم (الكولسترول الكلي مقسوما على الكوليسترول الحميد)، والدهون الثلاثية.

توقف عن التدخين
      التدخين يجعل جميع المؤشرات لصحة القلب أسوأ: وهو يسبب الالتهاب – وليس فقط في رئتيك ولكن في أنحاء الجسم كله – والذي يمكن أن يساهم في تصلب الشرايين والجلطات الدموية، وخطر الاصابة بالنوبات القلبية. وإذا كان لديك ارتفاع نسبة الكولسترول أو الدهون الثلاثية ، أو ارتفاع ضغط الدم، فإن التدخين سوف يضخم الخطر.

ركز على فقدان الوزن الزائد
      الدهون في الجسم  تفرز الهرمونات، بما في ذلك المواد الكيميائية الالتهابية التي تلعب دورا رئيسيا في تطور تصلب الشرايين. وبالإضافة إلى ذلك، إن زيادة الوزن ترفع ضغط الدم وتزيد الكولسترول الضار و تقلل من الكوليسترول الحميد. حتى لو مستويات الكولسترول وضغط الدم والمؤشرات الأخرى للقلب والأوعية الدموية في المدى الطبيعي، هناك اقرار بأن البدانة عامل خطر مستقل لأمراض القلب. و أي فقدان قليل في الوزن يساعد. وقد أظهرت الأبحاث أن فقدان فقط 10 باوند يمكن أن يقلل من الكولسترول الضار بنسبة 5 الى 8 في المئة.

كن أكثر نشاطا
     إن التمارين المعتدلة تساعد في تحسين نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية، وضغط الدم. إذا كنت في صحة جيدة نسبيا، تسمح بممارسة الرياضة، فإن جمعية القلب الأميركية توصي ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين المعتدلة الكثافة مثل المشي السريع، ما لا يقل عن 5 أيام في الأسبوع. إذا كنت لا تمارس الرياضة بانتظام (أو على الإطلاق) لسنوات، إبدأ ببطء: حاول المشي ببطء لمدة 15 دقيقة يوميا، خمسة أيام في الأسبوع، و تدرج حتى تصل إلى ما لا يقل عن 30 دقيقة كل يوم. دائما احصل على تصريح من طبيبك قبل البدء في برنامجك الرياضي.

اتبع نظام غذائي صحي للقلب
     نظام غذائي صحي للقلب يعني تجنب الدهون المتحولة، والحد من الدهون المشبعة والكوليسترول الغذائي، والكربوهيدرات المكررة، والملح، في مقابل اضافة الأطعمة الغنية بالألياف، غير المشبعة الاحادية وأحماض أوميغا 3. الدهون والكالسيوم وفيتامين (د) والمغنيسيوم، والبوتاسيوم. أعرف أنك ربما سئمت من سماع النصيحة حول تناول الكثير من الخضر والفاكهة، لكنها حقاً مهمة، خصوصا بالنسبة للذين يعانون من مرض القلب والأوعية الدموية. الأشخاص الذين يتناولون خمس حصص أو أكثر من الفواكه والخضروات يوميا تنخفض لديهم مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية مقارنة مع الأشخاص الذين يتناولون أقل من ثلاث حصص يوميا. على وجه التحديد، خطر الأزمة القلبية يقل حوالي 15 في المئة، وخطر السكتة الدماغية يقل حوالي 30 في المئة.

تحكم  بنسبة السكر في الدم
     إذا كان لديك مرض السكري أيضا، فمن المهم أن تتحكم في نسبة السكر في الدم لديك. نسبة السكر في الدم غير المتحكم فيها يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي والسكتة القلبية، والسكتة الدماغية، لذا كجزء من رعاية قلبك يجب أن تكون مهتماً بنسبة السكري لديك.

 اسأل عن مستويات الحديد والغدة الدرقية
      وان كانت العلاقة أقل شيوعا مع مخاطر صحة القلب الأخرى، ليكن بعلمك أن خطر الإصابة بأمراض القلب يمكن أيضا أن يتأثر (بمقياس مستويات الحديد في الدم)، وارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يكون من الآثار الجانبية لنقصان هرمونات الغدة الدرقية. تحدث مع طبيبك حول ما إذا كنت بحاجة إلى إجراء فحوصات إضافية لقياس مستويات الحديد والغدة الدرقية الخاص بك.

_______________________________________________

إقرأ أيضا