جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 14 سبتمبر، 2015

مطعم من بواقي الطعام !! هل توافق على تجربته ؟




فى فكرة جديدة من نوعها تم افتتاح مقهى للوجبات السريعة من قِبل اثنتين من النساء ضاقتا ذراعاً من النفايات و مخلفات الطعام . أصحاب هذا المشروع الإلهامي هما "غابي هولمز وناتالي كرين” في ال23 من العمر، من ليفربول، بريطانيا. تقولان إنه من المخزي أن 35% من المواد الغذائية ينتهي بها المطاف في سلة المهملات، في الوقت الذي يستغيث فيه العديد من الناس من حول العالم لتبرعات الطعام. هذا المقهوى هو الأول من نوعه في بريطانيا لمعالجة هذا الأمر.
يتم التبرع لهما بإمدادات غذائية من مخلفات الطعام القادمة من محلات البقالة والخضروات والمطاعم المحلية ومحلات السوبر ماركت. ويقدم هذا المقهى أطباق محلية الصنع صحية من الحساء واللحم المقدد والحلويات والعصائر. والشيء الجميل في هذا المقهى أنه يرفع شعار للزبائن "ادفع بقدر ما تشعر”.

يقبل هذا المقهى التبرعات القادمة على شكل مخلفات الطعام بدلاً من النقود. قالت غابي :” انه من السخف أن ملايين الناس يتضورون جوعاً، والملايين من المواد الغذائية ينتهي بها الحال في سلة المهملات”.

وفقاً لتقرير الأمم المتحدة، إن ما يقدر بنحو 1.3 مليار طن من مخلفات الطعام تذهب إلى القمامة، في حين أن شخص واحد كل أربع ثواني يموت جوعاً في جميع أنحاء العالم. عقّبت غابي على هذه الإحصائية أنها مروعة، وأضافت :”في النهاية، أريد أن أرى  هذا المقهى يفرض نفسه في دائرة الأعمال التجارية، لأن ذلك سوف يعني لا إهدار غذاء بعد الآن”. وكان يعتبر هذا المقهى مكاناً اجتماعياً، حيث يمكن للناس أن تأتي وتدردش معاً في مواضيع تهم المجتمع.

_______________________________________________

إقرأ أيضا