جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 17 أكتوبر، 2015

لبنانية وراء اغلى طلاق بالعالم .. تعرف عليها !





لبنانية وراء أغلى طلاق بالعالم!


في خريف 2012، تزوج الملياردير السعودي وليد الجفالي عارضة الازياء اللبنانية ومقدمة البرامج  لجين عضاضة، في حفل أقل ما يقال أسطوري، لتحتل لجين المرتبة الثالثة بين زوجاته، المليارديرالجفالي كان حينها يبلغ 60 سنة من عمره، أما عروسه الشابة فلم تتجاوز حينها 22 سنة، يعني أن فارق السن بينهما يقدر بأكثر من 30 سنة. 

وعلى غرار جورج كلوني وأمل علم الدين، أقام حفل الزفاف  اقام حفل زفاف اسطوري لعروسه في مدينة البندقية الايطالية الساحرة، حسب ما ذكرته "دايلي ميل". 

اللبنانية لجين عضاضة، لم تصدق حينها ذلك الزفاف، الذي ربما لم يراودها حتى في الأحلام، حيث زين عنقها بعقد من الالماس بقيمة 1.9 مليون استرليني، أما فستان زفافها فكلف الجفالي أكثر من 190 الف استرليني من تصميم كارل لاغرفلد..
ليس هذا فقط، فقد خصصت طائرات خاصة لنقل الكثير من المدعوين من ذويها قادمون من لبنان الى البندقية الايطالية، كل هذا كان بوادر سعيدة لزفاف كلف الملايين، لكن ما ان خرجت صور الزفاف الى الملأ حتى أقامت زوجة الملياردير الثانية الدنيا ولم تقعدها. 

الزوجة الثانية، هي عارضة الازياء الاميركية كريستينا استرادا (52 عاما)، التي لم تكن اصلا موافقة أو راضية على مشاركة زوجها مع اي امراة ثانية، لكن غضبها كان مضاعفا لأن زوجها فضل عارضة صغيرة في السن عليها بعد سنوات من الزواج، ومما زاد الطين بلة رزق الجفالي ولجين بفتاة عام 2014، الشيء الذي جعله يغرقها بالهدايا الباهضة الثمن، مما جعل لجين تشارك أسلوب حياتها المترف مع العامة من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي لتعبر عن سعادتها بزوجها وأسلوب حياتها. 

وبعدما خرجت الأمور عن حدودها، رفعت استرادا، قضية طلاق من الجفال، طالبته فيها بنصف ما يملك أي بلغة الأرقام نحو 4 مليارات استرليني، ليكون بذلك أغلى طلاق في التاريخ.  


_______________________________________________

إقرأ أيضا