جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 20 يناير، 2016

لن تصدق اغرب مدينة كل من يسكنها يسقطون فى النوم لمدة عدة ايام متواصلة والسبب!!




فى حالة غريبة من نوعها يعانى الناس فى بلدة "كراسنوجورسك"الروسية وبلدة "كلاشى" فى كازاخستان من حالة غريبة تجعل بعضهم يقع فى غفوة مفاجئة تستمر لمدة قد تصل من يومين الى ستة ايام متواصلة.
ويعتقد البعض ان سبب هذه الحالة الغريبة هو منجم يورانيوم مهجور قريب من المنطقة ,لكن العلماء لم يتوصلو الى براهين ودلائل تربط بين الأمرين.

اما أطفال البلدة فالبعض منهم يصاب بهلوسات وخمول وضعف ودوخة وفقدان التركيز فيما يستمر المسئولون فى التعتيم على الموضوع.

احدى المصابات وتدعى "Maria Felk" وتبلغ من العمر 50 عام تروى حادثة نومها المفاجئ حيث قالت"كنت كعادتى كل صباح اقوم بحلب الأبقار ثم سقطت بشكل مفاجئ فى نوم عميق وعندما استيقظت وجدت نفسى فى مستشفى ولم اتذكر اى شئ مما حدث,الا ان زميلتى فى غرفة المستشفى قالت اننى حاولت الاستيقاظ عدة مرات وصرخت وقلت اريد حلب ابقارى".

وفيما مضى كان عدد سكان بلدة كراسنوجورسك الروسية الشبه مهجورة منذ الحقبة السوفيتية 6500 نسمة هم عمال المناجم بينما بقى منهم الى الآن 130شخص اما مدينة كلاشى على الحدود بين كازاخستان وروسيا فيقطن فيها نحو 680 نسمة.

ومن جانبهم قال سكان المنطقة ان المشكلة تتفاقم مع ارتفاع درجات الحرارة المفاجئ لكن هذاالاستنتاج غير مبنى على دراسة بل هو تخمين من السكان.

كما يقول بعض سكان القرية ايضاً ان هذه الحالة الغريبة لا تحدث طوال الوقت وانما تأتى فى موجات حيث حدثت اول حالة فى مارس 2013 والثانية مايو من نفس العام وقد كان هناك ثلاث حالات اخرى مع بداية السنة الجديدة كما عانى مجموعه عددها من 40 الى 60 شخص من هذه الحالة فى مايو 2014. 

ومن المثير للإهتمام ان تلك الحالة الغريبة لا تحدث للسكان المحليين فقط بل تحدث ايضا للزوار مثل "Alexey Gom" البالغ من العمر 30 عام والذى يروى قصته فيقول"جئت انا وزوجتى الى كلاشى لزيارة والدتى ونمنا هناك وعندما استيقظت فى الصباح اردت ان انهى بعض الأعمال على جهاز الكمبيوتر وفجأة واثناء تصفحى للإننرنت وقعت فى غفوة ولما افقت وجدت نفسى فى المستشفى بصحبة والدتى وزوجتى وقالو لى اننى نائم منذ 30 ساعة".

أليكسي وماريا كانا محظوظين فهناك تقارير ان بعض السكان وقعو فى نوم مفاجئ لمدة اسبوع كامل, كما يروى السكان ان رجلا سقط فى غفوة طويلة حيث اعتقدو انه مات وقامو بدفنه حياً بدون قصد.

ويقول استاذ علم البيئة الجغرافية والجيولوجية من جامعة تومسك الروسية البروفيسور "Leonid Rikhvanov" بعد دراسة العينات وقياس نسبة الاشعاع فى الماء والتربة والهواء والأظافر والشعر والدم, وقياس تركيز اليورانيوم فى الجسم وصلنا لإستنتاج مفاده ان غاز الرادون ربما يكون هو المسبب لهذه الظاهرة", لكن كل الفحوصات جائت سلبية ولم تخلص الى نتيجة حاسمة.

كما قال طبيب التخدير "Kabdrashit", "ان هذا الأمر غير طبيعي فأنا اقوم بحقن الناس يومياً بغازات مماثلة الا انهم يستيقظون بعد الجراحة بساعة او ساعتين اما هؤلاء فينامون من يومين الى ستة ايام اذاً فما هو تركيز مثل هذا الغاز فى الدم؟,ولماذا شخص يغفو ومن معه فى المنزل لا يحدث لهم شئ؟", لكن للأسف لا يوجد اجابات على كل تلك الأسئلة. 

_______________________________________________

إقرأ أيضا