جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 17 فبراير، 2016

تلميذ يسأل المعلمة فى المدرسة سؤال محرج جدا و لم يتخيله أحد . فكانت أجابتها ؟





تلميذ يسأل المعلمة فى المدرسة سؤال محرج جدا و لم يتخيله أحد . فكانت أجابتها ؟


ها نحنُ نرى معلمه فى احد المدارس جميله جدا ومميزه وخلوقه قام احد زملائها يسالها لماذا حتى الان لم تقومى بالزواج رغم جمالك

فقالت: كانت هناك امرأة ولدت من البنات خمس و حملت مرة اخرى فهددها زوجها إن هي ولدت بنت فسيتخلص من الطفلة وفعلا ولدت بنت فقام الرجل ووضع البنت عند باب المسجد بعد صلاة العشاء وعند صلاة الفجر وجدها بمكانها لم يأخذها احد، فاحضرها إلى المنزل وكل يوم يضعها عند المسجد وعند الفجر يجدها ! سبعة أيام مضت على هذا الحال، وكانت والدتها تقرأ عليها القرآن و تبتهل إلى الله الا يأخذها احد …..المهم ملّ الرجل و قرر الابقاء عليها فاحضرها وفرحت بها الأم..

حملت الأم مرة أخرى وعاد الخوف من جديد.
و لكن ولدت هذه المرة ذكرا، ولكن البنت الكبرى ماتت، ثم حملت بولد آخر
فماتت البنت الأصغر من الكبرى !!
وهكذا
إلى أن ولدت خمسة أولاد وتوفيت البنات الخمس …!!
وبقيت البنت السادسة التي كان يريد والدها التخلص منها !!
وتوفيت الأم وكبرت البنت وكبر الأولاد.
قالت المعلمة أتدرون من هي هذه البنت التي أراد والدها التخلص منها ؟؟

إنها أناتقول لهذا السبب لم أتزوج
لأن والدي ليس له احد يرعاه وهو كبير في السن و انا اقوم على رعايته أما إخوتي الخمسة الأولاد فيحضرون لزيارته، منهم من يزوره كل شهر مرة ومنهم يزوره كل شهرين !!

أما أبي فهو دائم البكاء ندماً على ما فعله بي ..إلى هنا انتهت القصة
ما رأيكم يا من يأسفون من ولادة البنت ؟؟

الله كرم الرجال ان جعلهم انبياء ولكن الله كرم النساء ان جعلهم امهات الانبياء
وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ
آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا
موقف جميل جدا نرجو اذا ارددت ان تمرره لغيرك ان تقوم بنشر هذا المقال 


_______________________________________________

إقرأ أيضا