جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 4 مارس، 2016

أجنبية لم تغسل وجهها لمدة 21 يوما.. اكتشف ماذا حدث؟





 فتاة أجنبية لم تغسل وجهها لمدة 21 يوما.. اكتشف ماذا حدث؟


قررت فتاة أجنبية التوقف عن غسل وجهها لمدة 3أسابيع، لتكشف بعدها عن مميزات وعيوب هذه التجربة التي نرصدها لكم من خلال السطور التالية بحسب ما جاء في موقع " stylecaster".

كانت تقتنع أوجيستا فاليكتا بأنه من الضروري غسل الوجه مرتين في اليوم، بالإضافة ضرورة تجنب النوم بالماكياج.

في الوقت الذي كانت تجرب فيه كافة منتجات العناية بالبشرة من الزيوت المنظفة إلى قشور حمض الجليكوليكفي المنزل، كان لديها شغف بالتوقف عن غسل وجهها لمدة 3 أسابيع.

تتمتع هذه الفتاة ببشرة عادية، وخلال فترة الثلاثة شهور توقفت عن غسل وجهها، وأيضا لم تضع أي نوع من الماكياج.

عند الاستحمام كانت تغسل وجهها بالماء فقط، واستخدمت مرطب الوجه مرة واحدة في اليوم خلال هذه الفترة.

روت تفاصيل ما حدث لبشرتها خلال فترة توقفها عن غسل وجهها، قائلة أنها لم يكن لديها مشاكل في تلك البشرة وحاولت عدم لمس وجهها بيدها تجنبا للإصابة بحب الشباب.

جفاف البشرة: بشكل جزئي لم يكن هناك أي تقشير يحدث للبشرة، وكل ما كانت تفعله أوجيستا فاليكتا هو إزالة الأتربة من بشرتها، والنتيجة أصبحت بشرتها أكثر جفافا.
عندما تتوقف عن غسل وجهك طيلة 21 يوما، سيتم تكوين طبقة من الخلايا الميتة على وجهك، ويبدأ نسيج البشرة في التغير عن طبيعته لعدم استخدام أي منظف يرطب البشرة.

توقف البشرة عن امتصاص المرطب: بسبب تغير نسيج البشرة، بدأت أوجيستا تشعر بأنت بشرتها أصبحت غير قادرة على امتصاص أي نوع من المرطب سواء كان جل أو كريم أو سيروم أو لوشن.

وبعد هذه التجربة، أكدت أوجيستا أن أفضل منتج يجب استخدامه للبشرة هو المنظف اليومي، وأن الخبراء كانوا على يقين حينما نصحوا بضرورة غسل الوجه مرتين يوميا.

هل لديك الجرأة لخوض نفس التجربة والتوقف عن غسل وجهك طيلة هذه المدة.؟.. أخبرينا عن رأيك.


_______________________________________________

إقرأ أيضا