جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 2 مايو، 2016

لتديمي السعادة والبركة فى منزلك اليكي 7 طرق مختلفة ستندهشي من السبب الثالث




حديثنا اليوم هام جدا فمن المسلم به ان هناك طرق كثيرة لتحقيق السعادة الى تتحقق بجلب الخير والبركة فى شتى نواحى الحياة المادية والعملية وكل ما يبعث البهجة واليكم 7 طرق عليكم الأخذ بها للوصول الى السعادة وراحة البال وهى:
1- القرآن : علينا به دائما فقدوصف الله سبحانه وتعالى كتابه الكريم وقال عنه ( وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ) . وقال صلي الله عليه وسلم لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) .

2- التسمية بالله:  في بداية كل أعمالك حتى يمنع  الشيطان من الأشتراك فى أعمالك فيفسدها
قال صلي الله عليه وسلم : كل عمل لم يبدأ باسم الله فهو أبتر ، أي قليل وناقص البركة

، وقال أيضاً : إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالي عند دخوله وعندطعامه قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالي عند دخوله ،قال  لشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله تعالي عند طعامه فقال : أدركتم المبيت والعشاء ،


3-التفاف الأسرة على الطعام  : فالبركة تزداد كلما زاد عدد من يتناولوا الطعام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(طعام الاثنين كافي لثلاثةوطعام  ثلاثةكافي الأربعة ، وويتضح ذلك فى  في إفطار رمضان حيث تزداد البركةفى  الطعام بزيادة عدد المجتمعين حوله.

4– ماء زمزم : وهى عين مباركة  خرجت في أرض جافة ليس بها نقطة ماء ومن وسط الصحراء وهي لم تنقطع ، وهي عين مباركة وسمى عليها وشرب منها بأى نية كا الشفاء من الأمراض أو ازاله الهم والكرب إستجاب الله له

5- السحور : بركة السحور لقوله صلي الله عليه وسلم(تسحروافإن في السحور بركة )،والبركة هنا الأجر والثواب ، لإستعدادك اعمل طاعة وركن من اركان الإسلام وهو الصيام
6– ليلة القدر : هى ليلة مباركة من دعى فيها الله بقلب سليم أستجاب له دعاؤه لجلب الرزق أو زوال الهم والكرب ولا يخفي عليكم   من البركة فى هذه الليلة ، فعلى رب الأسرة جمع كل أفراد الأسرةويتكلم معهم عن فضلها وبركاتها  ويذكرون قول الله سبحانه وتعالى : ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين ) قيل أنها  ليلة القدر.

7- قرآة سورة الواقعة والشكر الدائم : على الصحة وعلى النعم يقول الله عز وجل (لأن شكرتم لأذيدنكم) فلابد من الشكر والحمد على ما أنعم الله به علينا.

_______________________________________________

إقرأ أيضا