جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 2 مايو، 2016

سيدتى هل تعلمى ما هى الاماكن التى يسكنها الجن فى منزلك؟وكيف تحصنى منزلك منهم




حديثنا اليوم هام جدا فممن المسلم به ان الله سبحانه وتعالى خلق الإنس والجن للعبادته  وجعل لهم أماكن يسكنها الجن والإنس  وقال سبحانه وتعالى( وما خلقت الأنس والجن إلا ليعبدون ,ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون ) بمعنى أن الله سبحانه وتعالى خلق كل ما على الأرض فقط لعبادته سبحانه وتعالى.
وخلق الله الجن قبل أن يخلق الأنسان وكانو يحكمون الأرض ويعيشون فيها ولكنهم بغوا وسفكوا الدماء وفسدوا فى الأرض فكان عقاب الله لهم شديد  وهو أن يسكنوا فى الصحراء والأماكن المهجورة  ولكنهم تجرأوا واصبحو يسكنون فى منازلنا  وقد يشاركونا طعامنا وملابسنا ويطلعون علينا بحيث لانراهم  وحذرنا  الله منهم فى قوله سبحانه وتعالى

إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ} الآية الكريمة [ الأعراف : 27 ]
أماكن يسكنها الجن داخل وخارج منازلنا وطرق طردهم منها:
1-البيوت المهجوره من السكان ولعلك تسمع عن أحد الأحياء الذى به منزل مهجور وتحدث فيه اصوات أو اشياء غريبة.

2-فى بيوت الخلاء”الحمام”مثل الحمام ولعلك سمعت عن شخص دخل الحمام فقام بوضع رجله على الجن فأذاه بعدم دخول الحمام وحتى نتحصن منهم فى هذا المكان لابد من قول فى السر (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث).

3-فى الأسواق ويستحب أن لا تدخل السوق اول واحد ولا تخرج منه اخر واحد وللسوق دعاءلابد من ذكره لتحصين (اللهم أرزقنا خير مافيها وابعد عنا شر مافيها)

4-المقابر والحفر فى الشوارع ونهانا الرسول عليه الصلاة والسلام عن التبول فى الخلاء حتى نأمن شر الجن

كيف نتقي شرهم :
ذكر الله  وقرأة القرآن ينظف المنزل من الجن والشياطين والصلاة على أوقاتها والدعاء عند دخول الحمام والذهاب الى السوق وأيضاً قرأة سورة البقرة فى المنزل وعلى زجاجات المياه التى نشرب منها كل هذه الأشياء طرق للتخلص من الجن واليكم

الدليل من السنة:
وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة” [رواه الترمذي وأبو داوود وأحمد].
وقال رسول الله عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَثَلُ البَيْتِ الذي يُذكَرُ اللهُ فيه، والبيت الذي لا يذكرُ الله فيه مَثَلُ الحيِّ والميِّت”.

_______________________________________________

إقرأ أيضا