جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 24 يونيو، 2016

عانى من مرض لا يرجي شفائه حتى اتى هذا الطبيب وفعل ما لا يصدق وعاد طبيعيا تماما!




من المسلم به وفى ظل تطور العلم والطب على حد سواء يجعل من أمراض الأنسان الجسدية وكأنها فترة عودة للحياة مرة أخرى ، فها هنا شاب فى مقتبل العمر يعانى من مرض نادر يجعله يمشى متقوساً وحانى الظهر بسبب العمود الفقرى فى مشهد مؤلم له وللأخرين ، فيقوم أحد الأطباء الشباب المهرة بعمل حركة له فى العمود الفقرى ومع الأيام يعود شاب معافى سليم البدن تماماً وقد أبتسمت له الحياة مرة أخرى .
وما حدث تفصيلاً مع هذا المراهق حيث كان يستمتع بجلسة مساج مع أصدقائه ، فأستطاع المدلك بنظرة واحدة فقط أن يكتشف العمل الكبير الذى يحتاجه كتفه الأيسر ، حيث أن جلوسه الغير صحيح على المكتب والنوم فى وضعيات خاطئة ، وحمل الأشياء الثقيلة قد أثرت بشكل سلبى على عضلاته و العمود الفقرى ، لكنه لم يكن يدرك مدى سوء الوضع الذى وصل إليه .

فيقول المراهق جميع من أعرفه يعانى من المشكلة ذاتها ، لكن سبب هذه الألام والأوجاع تختلف من شخص لآخر ، ويبلغ هذا الشاب 17 عام وكان هذا الألم أسوأ بكثير من الإجهاد والتعب الذى يعانى منه معظمنا والذى يدوم عادة ليوم أو يومين ، وبعد أن قام الشاب بسحب شجرة من الأرض كانت جذورها صعبة وعنيدة ، لم يستطع الشاب رفع ظهره والوقوف بشكل مستقيم مرة أخرى وحدث له إنحناء فى العمود الفقرى ، حيث تركته هذه الحادثة بظهر مقوس ولا يستطيع المشى سوى دقائق معدودة .
فقضى الشاب 3 أشهر وهو مقيد فى السرير يعانى من الألم الشديد والغير محتمل ، وعندها اكتشف طبيب استرالي يعالج الأمراض يدوياً وهو متخصص فى نوع من العلاج يسمى ” تقنية جون ستيد ” فى العظام و العمود الفقرى ، وعندها سافر هذا الشاب مع والده للوصول لهذا الطبيب للحصول على العلاج ، حيث فى هذا الوقت الذى كان فيه الأطباء يخافون لمجرد لمس الشاب ، ولأسبوعين كاملين فى علاج هذا الشاب وحالته المستعصية وكيف هذا الطبيب الماهر أستطاع علاج هذا الشاب وبفضل الله أرجاع العمود الفقرى كما كان.

_______________________________________________

إقرأ أيضا