جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الثلاثاء، 21 يونيو، 2016

نشرت صورها لتحذير النساء وفيسبوك يمسحها والسبب لا يصدق !





شابة تنشر صورها لتحذير النساء وفيسبوك يمسحها.. تعرف على قصتها


أثارت ممرضة من ولاية ألاباما الأميركية ضجة بعد أن نشرت صور وججها المشوه في إشارة تحذيرية لمستخدمي "حمّام الشمس الصناعي".

وأظهرت اللقطات، التي شاركتها، تويني يلوبي، البالغة من العمر 27 عامًا، والتي حظيت بنسبة مشاهدات ومشاركات عالية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تصل إلى 50.000 مرة، وجهها المغطى بندوب دموية وبثور.

وعلقت يلوبي على الصورة بالقول: إذا ما كان أي شخص في حاجة إلى دافع بسيط يجبره على التخلي عن السُمرة الصناعية، أقدم له هذا الدافع، وهذه هي الطريقة العلاجية لسرطان الجلد.

وكشفت يلوبي عن قصتها حيت أن نشأتها في ولاية كنتاكي، دفعها في بعض الأحيان إلى الحصول على السُمرة الصناعية لما يقرب من 4 إلى 5 مرات كل أسبوع تقريبًا، مضيفة "لقد كنت أمتلك جهاز السُمرة الخاص بي في منزلي مثل عدد كبير من أصدقائي، ولم أكن وقتها حتى أفكر في المستقبل أو في أمر سرطان الجلد".

ومنذ 6 أعوام مضت، شٌخصت حالة إحدى صديقات يلوبي ورفيقتها في مدرسة التمريض، بالإصابة بسرطان الجلد، لذا قررت تحديد أول ميعاد لدى طبيب الأمراض الجلدية.

وبمجرد أن وصلت يلوبي إلى سن الـ21 عامًا، اكتشفت إصابتها بالمرض ومنذ ذلك الحين أصبحت تعاني من سرطان الخلايا القاعدية لنحو 5 مرات، وسرطان الخلايا الحرشفية مرة واحدة.

وتستخدم يلوبي كريمًا مخصصًا كما أنها تخضع إلى طرق علاجية خاصة، مثل: 

استخدام النيتروجين السائل على وجهها لتجميد الأورام، حيث أشارت: أنصحكم بارتداء نظارات شمسية واستخدام بخاخ السُمرة، أنتم تمتلكون بشرة واحدة فقط ويلزم عليكم الحفاظ عليها، لابد لكم أن تتعلموا من أخطاء الآخرين، لا تجعلوا السُمرة تمنعكم من رؤية أطفالكم يكبرون أمام أعينكم، هذا أكبر مخاوفي الآن؛ حيث أنني أمتلك طفلًا يبلغ من العُمر عامين.

يذكر أن فيسبوك مسح صورتها حيث صنفها ضمن "العنف المصور" لا أن الكثيرين أثنوا على صدق تلك الشابة وحظيت بحشد غفير من المعجبين.


_______________________________________________

إقرأ أيضا