جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الثلاثاء، 28 يونيو، 2016

هذه الطفلة ذهبت لصلاة التراويح.. لكن ما حدث معها لا يصدق !





هذه الطفلة ذهبت لصلاة التراويح.. لكن ما حدث معها مؤسف!


تحول الحي 11 بمدينة 6 أكتوبر إلى صراخ وعويل، وسط أجواء رمضان الروحانية، بسبب هجوم عدد من الكلاب البوليسية الشرسة على طفلة لم يتعد عمرها الحادية عشر أثناء عودتها من صلاة الترويح وتحول جسدها إلى أشلاء تنزف دما وسط استغاثتها بالمارة، ولولا تدخل أحد الجيران لانقاذها لكانت من عداد الأموات، والمقيت في الأمر أن ذلك كله تم أمام مدرب الكلاب الذي شاهد الواقعة منذ بدايتها واكتفى بالضحك.

"بنتي نزلت تصلي التراويح في المسجد إللي جنب البيت زي كل يوم معرفش أنه هيكون أسود يوم على الأسرة كلها لو كنت اعرف مكنتش نزلتها".. هكذا بدأ ناصر عبدالعال 46 سنة، حديثة وسرد تفاصيل الإعتداء على نجلته، مضيفاً أن ابنته "آلاء" تلميذة بالصف الخامس الأزهري ولم يتخط عمرها الـ11 عاما، وانها اعتادت على الصلاة في المسجد بعد الإفطار وفي ذلك اليوم مع انتهاء صلاة التراويح سمع أصوات صراخ وهرج بالشارع وبالنظر من شرفة المنزل وجد ابنته ملقاة في الشارع غارقة في دمائها وأنه لم يعلم السبب ولكنه وجد أصوات الكلاب مرتفعة بالشارع.

وأضاف الأب بصوت حزين أنه فور نزوله للشارع تبين له اعتداء 3 كلاب بوليسية التي يتم تربيتها وتدريبها بحديقة المنزل المجاور لهم قائلاً "الجيران دول عندهم 16 كلبا من الأنواع الشرسة بيتاجروا فيهم والناس كتير اشتكت منهم لكن مفيش فايدة" وأن في ذلك اليوم قام مدرب الكلاب وهو شاب صغير في السن بالفتح لهم لترويضهم وعندما وجدوا نجلته خائفة منهم انقض عليها 3 كلاب وراحوا ينهشون وجهها وجسدها.

وتابع والد الطفلة آلاء "ابنتي اخذت في الصراخ والاستنجاد لكن محدش سمعها وربنا بعتها راجل ينقذها من الموت لكن هو أيضا لم يسلم من الكلب فنهشو ذراعه.. وكان مدرب الكلاب واقف بيضحك وده اللي قالوه الشهود أمام النيابة"، ولولا تدخل عدد كبير من الجيران وضربوا الكلاب لتخليص ابنتي والراجل وبعدها تم نقلهم لمستشفى الشيخ زايد على الفور وتم خضوعها لعدة جراحات للحولة للسيطرة على النزيف من جميع انحاء جسدها".

واستكمل الأب أن الإصابات شوهت وجه ابنته واجزاء أخرى من جسدها وأن الله تعالى أنقذها من الموت بأعجوبة، وأنها في حاجة لاجراء عدة عمليات ولكن الأطباء يرفضون بسبب لعاب بعض الكلاب المتواجد في الجروح والذي يستلزم اعطاء الطفلة بعض الأمصال المضادة لذلك".

واختتم "ناصر" سرد مأساته قائلاً إنه تم تحرير محضر رقم 7315 بقسم ثان أكتوبر، وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل المتهم والتحفظ على حجرة الكلاب وتعيين الحراسة اللازمة عليها والتي كانت المفاجئة بقيام مالكة العقار بأخذ عدد من الكلاب في غياب رجال الشرطة المكلفين بحراسة الغرفة طبقاً لقرار النيابة ولكن في هذه المرة تجمهر الجيران جميعاً وجاءت الشرطة وفرضت حراسة على المكان.


_______________________________________________

إقرأ أيضا