جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 20 يوليو، 2016

تباهت بموهبة طفلها في استخدام السلاح وما فعله الطفل بعدها صدم الجميع !





تباهت بموهبة طفلها في استخدام السلاح. وما فعله الطفل بعدها صدم الجميع !


جيمي غيلت وهي محترفة باطلاق النار وتهوى كل أنواع الأسلحة، نشرت صورة على حسابها في فيسبوك وهي تحمل ابنها الذي حمل بدوره سلاحاً كانت أعطته اياه وتباهت بموهبة ابنها في اطلاق النار، ونوهت أنه يتوجب عليها حماية طفلها وتعليمه كيف يحمي نفسه.

لم توقع جيمي البالغة من العمر 31 عاماً أن ينقلب السلاح ضدها، فبعد 24 ساعة فقط من نشر الصورة، أطلق ابنها النار عليها عندما كانا في السيارة حيث التقط الطفل البالغ من العمر 4 سنوات، سلاح والدته وأطلق عليها النار وهو جالس في المقعد الخلفي في مقاطعة بوتنام في فلوريدا. 

أصيبت جيمي في ظهرها، عندما كانا في طريقهما الى الاسطبل.

وكانت جيمي دائماً تقول وتكشف عبر صفحتها على الفيسبوك أن لها الحق في اطلاق النار على أي شخص يهدد عائلتها، وأنها تخطط أن تعلم طفلها حتى يصبح محترف، ويبدو أن الطفل بدأ التعلم بوالدته أولاً.

لطفل أطلق النار وهو جالس في المقعد الخلفي، لتخترق الرصاصة مقعد أمه وتصل الى ظهرها، فأشارت جيمي الى شرطي في الطريق طالبة النجدة، وتم نقل الأم الى العناية المشددة على الفور.

ومن المرجح أنه لن يتم اعتبار هذه الحادثة "جريمة مقصودة" لأن المجرم هو طفل لا يعي الضرر الذي سببه لوالدته.


_______________________________________________

إقرأ أيضا