جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 21 يوليو، 2016

حامل نشرت صورتها عبر الفيسبوك.. فوجدتها في موقع غير حياتها!





حامل نشرت صورتها عبر الفيسبوك.. فوجدتها في موقع غير حياتها!


ككل الأمهات رغبت الشابة "ميغ ايرلند" مشاركة تجربة حملها مع كل الأمهات، فشاركت صورتها الخاصة التي تظهر ببطن منتفخ عبر حساب خاص بالأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي..

كان هذا خلال سنة 2014، لكن ما حصل بعدها كان صادما بالنسبة لها، حيث استغلت صور حملها، وتمت مشاركتها عبر موقع للأفلام الاباحية خاص بالأشخاص الذي يحبون النساء الحوامل. 

اليوم بعد سنتين، نشرت الشابة الأستراليّة عبر صفحتها الخاصة "Shut Up Meg" تجربتها المؤلمة، بهدف أن يتعرف العالم على قصتها المؤلمة، بالاضافة الى نشر التوعيّة حول مخاطر نشر الصور الخاصة بشكلٍ عشوائي عبر مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت.. لأنها في بعض الأحيان تأتي بنتائج مدمر لحياة الأشخاص. 

قالت "ميغ" عبر صفحتها "سرق موقع إباحي أكثر من 15 صورة لي أثناء حملي، كنت قد نشرتها سابقاً عبر فيسبوك، بدون أخذ الاذن مني، واليوم لا زلت أرى الكثير من الأمهات ينشرن مثل هذه الصور، آمل فقط أن يفهمن أن نشر الصور يُشكّل خطراً عليهنّ".

وأضافت "ميغ" أنّها شعرت بالاشمئزاز حين رأت صورها على الموقع الإباحي الذي راسلته إلكترونياً لحذفها بعدما هدّدت القيّمين عليه بدعاوى قضائيّة.

يذكر أن صحيفة "ميرور البريطانية" كشفت في وقت سابق، أن مواقع اباحية تقوم بنسخ صور الفتيات من حساباتهم، ونشرها في مواقعهم، كما أكدت الصحيفة أن ألاف الصور تأخذ من المواقع وتنشر تحت عناوين وعبارات استفزازية.، مشيرة الى وجود صور لفتيات من بريطانيا، ايرلندا ودول عربية كذلك. 


_______________________________________________

إقرأ أيضا