جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 25 يوليو، 2016

نصح والدتها بإجهاضها فوجهت له هذه الرسالة بعد ولادتها !





نصح والدتها بإجهاضها.. فوجهت له هذه الرسالة بعد ولادتها!


عادة ما يقول خبراء علم النفس .. أن الاطفال المصابين بمتلازمة داون هم "أطفال بجسد عليل وروح جذابة"، هؤلاء الأطفال قبل ولادتهم، ينصح الأطباء غالبا باجهاضهم لأنهم يشكلون عبئا على أكتاف الأباء مستقبلا. 

لكن بالنسبة لهذه الأم، فالوضع كان مختلفا فرغم نصيحة الطبيب لها بالتخلي عن الجنين، الا أنها أصرت على الاحتفاظ به، ليتفاجأ الطبيب بعد عام من ولادة طفلتها "إيمي" برسالة مؤثرة تحمل الكثير من المشاعر.

بعد 15 شهراً تقريبا على ولادة الطفلة إيمرسي فيث، صورت الأم، "كونتري بيكر" من سانفورد في فلوريدا، طفلتها وهي تمسك رسالة أرسلتها للطبيب الذي كان يتابع حالة الأم الصحية خلال فترة الحمل، وشخص إصابة الطفلة بمتلازمة داون حيث وصفته بيكر بأنه "لم يرد الحياة لطفلتي".

بعد ولادة طفلتها ايمي، طلبت الأم من باركر ميلز، وهو شخصية مناصرة لمصابين بمتلازمة داون، أن تنشر على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي والتي تضم حوالي 20 ألف متابع، صورة للطفلة وهي تحمل الرسالة الموجهة للطبيب لتقول للعالم بأسره أن الطبيب كان مخطئًا في نصيحته.

ماذا جاء في الرسالة المؤثرة؟ 

 قالت الأم كونتري للطبيب: "أشعر بالحزن حيال ما قلته لي بأن طفلتي المصابة بمتلازمة داون ستجعل حياتي وحياة زوجي شاقة وغير سهلة. وسأكون مكسورة القلب إن قلت الكلام نفسه لأمهات آخريات، لكن ما يشعرني بالحزن الأكبر هو أنك لن تحظى بفرصة معرفة طفلتي الرائعة إيمي". 

وختمت رسالتها قائلة: "دعائي هو أن ترى الجمال الحقيقي والحب الصافي في كل صورة من صور الموجات فوق الصوتية للأمهات الحوامل. وعندما ترى طفلاً مصاباً بمتلازمة داون متمسكا بالحياة في رحم أمه، آمل أن تراني في عيون الأم وأن تخبرها الحقيقة بأن "طفلها كامل وبصحة جيدة".


_______________________________________________

إقرأ أيضا