جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 13 يوليو، 2016

اخبره الاطباء أن زوجته وطفلها توفيا فى غرفه العمليات لكن ما حدث صدم الجميع !





الأطباء اخبروا الزوج أن زوجته وطفلها توفيا فى غرفه العمليات لكن ما حدث صدم الجميع


فى أغرب قصه من الممكن أن نسمعها عاشت عائلة ” Hermanstorfer ” أصعب لحظات حياتها.

 كانت أسره سعيدة  تتكون من زوج يدعى "مايك" وزوجة تدعى "ترايسى" وولدان وكانو اسرة بسيطة ومتحابة وسعدوا كثيرا عندما علموا بحمل الأم للمرة الثالثه وأكتشفوا أنه سيكون الصبي الثالث وقد جهزوا  وحضروا كل شيء للولادة وللطفل الذى ينتظرونه بفارغ الصبر والذي سيكون أصغر أفراد الأسرة وكان كل شيء على ما يرام وترايسى والطفل بأحسن أحوالهم الصحيه وينتظر لترايسى أن تجري عملية ولادة طبيعية  كما هو متعارف عليها بالخارج فالولادة الطبيعية هي الخطة الأولى التى يلجىء اليها الأطباء ولايلجئون للولادة القيصرية إلا فى الحالات الحرجة.

دخلت ترايسى الى غرفة العمليات للولادة الطبيعية ومعها مايك وكان كل شيء مثالي وبعد عدة انقباضات فجأه توقف نبض ترايسى وسط ذهول من قبل مايك. 

 هرع الاطباء لإنقاذ ترايسى وإعادة قلبها مره أخرى وبعد أربع دقائق كاملة من الشحنات الكهربائية ومحاولة انعاش القلب لم يتوصلوا لأي نتيجة وأعلنوا لحظة وفاتها وأخبروا مايك ان الوسيلة الوحيدة لمحاولة انقاذ الطفل هى العملية القيصرية ولابد من فتح البطن على الفور على أمل ان يكون الطفل على قيد الحياة ووسط عمل مذهل وسريع قام الاطباء باخراج الطفل وترقبوا اي مظهر من مظاهر الحياة يحدثها الطفل فلايسمعون له نبضات قلب او صرخات فأيقنو أنه قد مات وفى اللحظة التى اعطوا فيها الطفل لمايك والده ليلقي عليه النظرة الأخيرة فوجىء بصراخ بسيط للطفل ليعلن انه لم يمت وبنفس الوقت ظهرت على الشاشات المتصلة بالأم علامات تدل على عودة عمل القلب مرة اخرى وسط ذهول تام من قبل الأطباء.

معجزة حقيقيه للأم وطفلها لم يفهمها الأطباء كتب الله عز وجل لهم النجاة معا بعد أن فقد الأمل فيهما تماما وأصبح ذلك الطفل الآن بعمر الثلاث سنوات . 


_______________________________________________

إقرأ أيضا