جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأحد، 7 أغسطس، 2016

أرسل صورته المجسمة لوالدته ولكن رد فعلها صدم الجميع !





أرسل صورته المجسمة لوالدته.. لكن ما فعلته لا يخطر على البال!


سافر دالتون عن بلده وعائلته ليدرس في الخارج، وبالطبع اشتاقت والدته له كثيراً لكنه فكر في حيلة طريفة ليهدئ شوق والدته به فأرسل إليها مجسماً بالحجم الطبيعي له لتعويض غيابه. لكن الأم تمادت في استخدام هذا المجسم إلى أبعد حد.

وما فعلته الوالدة يثبت أن لا أحد سيحبك مثل أمك، فهي الوحيدة التي لا تنشغل عنك بسبب طول غيابك وتظل تفكر فيك وفي أحوالك وتحب الإطمئنان عليك بين الوقت والآخر، فكن أنت أيضاً رحيماً بها لتوفيها جزءً من حبها لك وتضحيتها في سبيلك. 

العديد من الأمهات بل معظمهن مثل أم دالتون التي لم تنس ابنها ولا يخفف من قلقها طول مدة الغياب، لكن هذه المرأة استطاعت أن تعوض جزءً عاطفياً بداخلها عن طريق هذه الحيلة المبتكرة لتشعر أن دالتون معها طوال الوقت، لكن العديد من الأمهات لن يخفف من ألم فراقهم لأحبتهم أي صورة ولا مجسم لنفس الشخص بل ينتظرون عودته بفارغ الصبر


_______________________________________________

إقرأ أيضا