جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 22 أغسطس، 2016

لن تصدق كيف انقذت هذه الطفلة في الخامسة من العمر عائلتها من الموت !





كيف انقذت هذه الطفلة في الخامسة من العمر عائلتها من الموت !


كان يومًا صيفيًا مشرِقًا عندما كانت مدربة السباحة أنجيلا شيمانسكي عائدة بالسّيّارة من مدينة الأمير جورج (في كندا) مع ولدَيها ليكسي وبيتر. كانت مرهَقة: فإبنتها المفعمة بالنشاط وطفلها المولود حديثًا يستنفدان كل طاقتها. وغَفَت أمّ الولدَين للحظات ولكن ترتّبت عن هذه الثواني القليلة نتائج رهيبة.

فقد خرجت السيارة عن الطريق وتدهورت عن هاوية ارتفاعها 12 مترًا ثم أنهت سِباقها في شجرة. عندما فتحت ليكسي الصغيرة عينَيها لم تكن مُصابة إلّا ببعض الخدوش. وسمِعَت أخاها ابن الثلاثة أشهر يبكي وأمها مُغمى عليها. في قعر هذه الهاوية ما من أحد يمكنه رؤية هذه العائلة ويبدو أن الموت محتَّم. ولكن ابنة الخمس سنوات ستنجز عملًا مدهِشًا.

نزلت ليكسي من الركام وتسلّقت الهاوية! وعندما وصلت إلى الطريق راحت تؤشّر للسيّارات لكي تتوقّف. عندما وصل المسعفون ورجال الإطفاء إلى المكان احتاجوا إلى حبل للوصول إلى السيارة المحطمة. ولكن هذه الفتاة الصغيرة كانت قد تسلّقته حافية القدمَين. أُخرِجَت الأم والولدَين بالطوّافة إلى أقرب مستشفى.

أصيب الطفل بيتر بتورّم في الرأس وأنجيلا بكسر في الظهر ونزيف داخليّ. لحسن الحظ نجت الضحيّتان! هما مدينان بحياتهما للطفلة التي أظهرت شجاعة مدهشة. تقول أنجيلا التي تتعافى ببطء من جروحها:"هذا لا يُعقَل! بالكاد تستطيع فتح كرسيّها المخصّص للأطفال. لا يُعقَل ما تمكّنت ليكسي من فعله ونحن ممتنّان لها وفخوران بها!"

من دون حدّة عقل هذه الفتاة الشقراء ابنة الخمس سنوات وشجاعتها لما نجت أمها وشقيقها. 


_______________________________________________

إقرأ أيضا