جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

فقد في غابة تسكنها الذئاب والدببة وحينما أنقذ سأل عن شيء غريب!





فقد في غابة تسكنها الذئاب والدببة وحينما أنقذ.. سأل عن شيء غريب!


تاه طفل روسي في غابات سيبيريا مدة ثلاثة أيام، وعثر عليه بعد ذلك حيا وبصحة جيدة رغم أن الغابة تعج بالذئاب والكثير من الحيوانات المفترسة لكن لحسن حظه لم يمس بأذى. 

 اختفى تسيرين البالغ من العمر ثلاثة أعوام من منزله في قرية نائية في تيفا بجنوب سيبيريا يوم الأحد 18 أيلول/ سبمتبر، ودخل الطفل الذي لم يكن مراقبا وراء كلابه في غابة جليدية تسكنها الدببة والذئاب والثعالب.

وخلال عملية البحث، شارك أكثر من مئة من رجال الشرطة ورجال الإنقاذ إلى جانب كلاب مدربة وطائرة هليكوبتر في البحث الذي استمر ثلاثة أيام، بحسب موقع emirates247. 

وحينما يئس عناصر البحث من وجوده سمع عم الطفل صوته قادما من خلف شجرة، وهو المكان الذي كان على بعد بضعة كيلومترات من منزله. 


وحسب عامل انقاذ، قال "الغريب في الأمر أن الطفل لم يكن مذعورا وأول ما سأل عنه بمجرد انقاذه هو سيارته اللعبة نقلا عن وسائل إعلام محلية!

يذكرأن هذا الطفل الروسي فقد طريق العودة الى بيته، وكان أول شيء قام به هو تناول قطع شوكولاتة كانت في جيبه، والنوم نوما عميقا تحت شجرة كبيرة، الشيء الذي حجب عليه عيون الوحيش. 


_______________________________________________

إقرأ أيضا