جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 6 أكتوبر، 2016

فى حالة غريبة من نوعها أخفى سره طيلة عشرين عاما و عندما تم كشفه قتل كل من يعرف سره




معنا اليوم قصة من اغرب القصص نعم هى قصة من اشهر قصص المحتالين عبر التاريخ ، هى قصة تخص ” جين كلود رومان ” الطبيب الفرنسى او ما صح التعبير المجرم الفرنسى الذى لم يمتهن الطب ابدا رغم انه استمر 20 عاما فى خداع الناس بانه طبيب يذهب كل يوم الى مقر عمله فى منظمة الصحة العالمية فى جنيف .

فتفاصيل القصة تبدأ حينما لم يستطع جين اجتياز امتحان الفرقة الثانية فى كلية الطب عدة مرات فأصيب بالملل و قرر الا يخبر والداه بذلك ، فاقنعهما بانه ينجح كل عام حتى جاء موعد تخرجه واوهمهم بذلك وانه اصبح طبيبا و استلم وظيفته فى منظمة الصحة العالمية و تزوج ايضا .

اذا كيف انه لا يعمل ويعيش حياة ميسورة و يتجول بسيارته البى ام دابليو ، كان محتالا بطريقة كبيرة حتى انه اخذ يصرف من اموال والديه طيلة فترة الدراسة وتعرف على طبيبة اسنان اخذ منها اموالا و وظفها له لتدر له مبلغا ماليا كبيرة و وعدها بالزواج ولكنه تزوج من غيرها و انجب منها ، وفى احدى المرات اقترحت احدى المسئولات بمدرسة اولاده تنظيم رحلة الى منظمة الصحة العالمية يقودها جين كلود رومان وطلبت منه زوجته ذلك والحت فى ذلك .

لم يجد امام نفسه الا التفكير بالتخلص فى كل من يشك فى انه ليس طبيبا ليخفى السر الذى طال لمدة 18 عاما فاطلق على زوجته وقتلها و قتل ابنه و قتل والديه خوفا من معرفتهم انه ليس طبيب و لم يتوقف عن هذا بل قتل افراد عائلته المقربين حتى كلب والده لم يسلم من شره .

و عندم فعل ذلك حاول الانتحار باحراق شقته وهو بداخلها ولكنه لم يمت وتم انقاذه واعترف بجرائمه و تم محاكمته بتوقيع عقوبة المؤبد عليه.

_______________________________________________

إقرأ أيضا