جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 30 نوفمبر، 2016

توفى ابنها بعد ساعة من الاستحمام بسبب شئ يفعله جميع الاطفال !





توفى ابنها بعد ساعة من الاستحمام والسبب الام تحذر منه كل الاباء والامهات


حالة غرق ثانوي يقوم العديد من الآباء والأمهات من اصطحاب أبناءهم إلى مياه البحار وحمامات السباحة وذلك يكون بناء على رغبة العديد من الأطفال الذين يحبون هذا اليوم وينتظرونه بالأخص في فصل الصيف، حيث يتمتع الأطفال بالغوص في البحار والجلوس على الشواطئ والعب مع المياه والرمال الصفراء، وهذا الطفل الذي فارق الحياة كان من هؤلاء الأطفال الذي خرج ليقضي يوم العطلة مع أبيه وأمه على أحد حمامات السباحة ولكن حدث معه ما لم يكن بالحسبان. 

فلقد عاد الطفل ويظهر عليه آثار التعب والإرهاق وهذا ما اعتبرته الأم من الأشياء الطبيعية حيث إن قضاء يوم ممتع في حمام السباحة واللعب طوال اليوم من الطبيعي أن يعود الطفل وهو متعب ومنهك من جراء اليوم الطويل الذي قضاه الطفل في اللعب والسباحة،

 وطلب الولد من أمه فرصة لكي ينام ويستريح من أثر التعب، وذهب ليخلد إلى النوم وطلب من أمه أن توقظه بعد فترة بسيطة فهو كان يحتاج للراحة قليلا فقط، ولقد تركته الأم نائما فترة من الوقت، وبعد مرور وقت معين دخلت الأم لكي توقظ طفلها مجددا وإذا بها ترى طفلها يشعر بعدم القدرة على التنفس ويخرج من فمه بعض السوائل البيضاء اللون فانزعجت الأم على طفلها كثيرا وما إن قامت بالذهاب إلى المستشفى على الفور.

 وبعد ما قام الأطباء في المستشفى بفحص الطفل جيدا تأكدوا أن الطفل يعاني من حالة تسمى غرق ثانوي وهذه الحالة عادة تنتج عن ابتلاع الطفل القليل من الماء الموجود في حمام السباحة أو في مياه البحار حيث قد يصل ها الماء إلى الرئة في بعض الحالات ويسبب ضيق في التنفس.

 نصيحة: يجب الحذر وأخذ وسائل التوعية الكافية للطفل بأن يحاول عدم ابتلاع الماء أثناء تواجده في البحار أو حمامات السباحة وعند ملاحظة أي تغير على الطفل يتم الذهاب فورا إلى المستشفى .


_______________________________________________

إقرأ أيضا