جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 14 يناير، 2017

بفضل هذه الحيلة تستطيعون إنقاذ حياة... حتى لو لم تكونوا أطباء!





بفضل هذه الحيلة تستطيعون إنقاذ حياة... حتى لو لم تكونوا أطباء!


إذا صدف أن واجهتم حالة شخص أصيب بجلطة دماغية، لا تبقوا مكتوفي الأيدي فأنتم تستطيعون إنقاذ حياته. هذه التقنية التي يقدمها لنا بروفسور صيني، ترتكز على وخز إصبع الضحية بإبرة بسيطة.

كلنا معرضون للإصابة بجلطة دماغية مفاجئة قد تكلف الشخص حياته، ولكن حيلة عبقرية وسهلة جداً نقدمها لكم تسمح بإنقاذ حياة من الموت الفجائي.

هذه الحيلة تمثل الخطوة الأولى في الإسعاف الأولي الذي يجب أن تطبقوها على ضحية الجلطة، حتى ولو كنتم لا تملكون أي شهادة في الطب :

أولاً، يجب أن تحافظوا على هدوئكم ولا تفكروا بهز المريض أو تحريكه، خوفاً من تتسببوا له بنزيف دماغي داخلي.

استعمال الحقنة أمر مثالي ، ولكن في حال عدم توفرها، من الممكن أن تستخدموا إبرة خياطة.

لتعقيم هذه الإبرة، عرّضوها للحرارة إما على شمعة وإما على ولاعة. يجب بعدها أن تقوموا بوخز رؤوس الأصابع العشرة بهذه الإبرة المعقمة. هذا الوخز يجب أن يتم على بعد بضعة ملليمترات من الاظافر. إذا لم يسل الدم نقطة نقطة، اضغطوا بلطف ليستطيع أن يسيل ببطء ويسمح للدم في الداخل بأن يتحرك. إذا لاحظتم تشوهاً في شكل فم الضحية، قوموا بتدليك الأذنين حتى يبلغهما الدم.

ينصح أيضاً بوخز شحمة الأذن بهذه الإبرة حتى تشاهدوا سيلان قطرتين من الدم.
بعدها فوراً، سيستعيد المريض وعيه وسيعود شكل فمه إلى طبيعته. يجب أن يذهب المريض بعدها إلى المستشفى حتى تستقر حالته.

هذه الطريقة الصينية تنجح بنسبة 100 % في حالة حدوث جلطة دماغية وننصح بقوة باستعمالها حتى ننقذ ضحايا الجلطات من تلف الأعضاء وحتى من الموت المفاجئ.


_______________________________________________

إقرأ أيضا