جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 28 يناير، 2017

فقدت زوجته ذاكرتها ولم تعد تتذكر شيئاً عن زواجهما.. لن تصدق ماذا فعل !





فقدت زوجته ذاكرتها ولم تعد تتذكر شيئاً عن زواجهما. فقام الزوج بشيء غريب للتعويض عن هذا !


يعيش جيريمي وجستيس ستامبر في ولاية فرجينيا في الولايات المتحدة. بالنسبة لهما، كل شيء يتجه نحو الأفضل. لقد تزوج العاشقان للتو – منذ 19 يوماً بالتحديد. مر اليوم الموعود كما تمنت جيستيس دائماً وسيظل محفوراً في ذاكرتها إلى الأبد. أو على الأقل، هذا ما كانت ترجوه…

بينما كانت جستيس وراء مقود سيارتها، وقعت ضحية حادث مرعب على الطريق. تحولت السيارة إلى حطام. لحسن حظ جستيس أنها خرجت حية، لكنها لم تخرج سليمة. عندما استيقظت، لاحظ الأطباء أنها تعاني ليس فقط من صدمة ما بعد الحادث، ولكنها تجد أيضاً صعوبة في الكلام.

اكتشفت جستيس أنها نسيت كل الأحداث التي وقعت في فترة محددة جداً : الأسابيع الخمسة التي سبقت الحادث. بالنسبة لجيريمي، كان لهذا الخبر وقع الصاعقة. عروسه لا تتذكر شيئاً عن زواجهما ! نظرت إلى كل الصور على أمل أن تتذكر. لكن عبثاً، لقد نسيت زواجهما بالكامل. أجمل يوم في حياتهما، اليوم الذي تعاهدا فيه على الاتحاد معاً للأفضل وللأسوأ… وها هو الأسوأ قد حلّ.

في مواجهة هذا الخبر، لم يستسلم العريس الشاب. إذا كان فقدان الذاكرة قد سرق ذكريات جستيس، فيكفي أن نصنع ذكريات أخرى ! قرر جيريمي أن يعيد خلق زواجهما في أصغر تفاصيله. لسوء الحظ أن الزواج مكلف كثيراً وهو لا يتطلب فقط المال، ولكن أيضاً الوقت. لتجاوز هذه الصعوبات وإهداء حبيبته ثاني أجمل يوم في حياتها، قرر أن يطلب المساعدة من الأشخاص الذين يحيطون به.

أزهار، ترتيب الطاولات، وحتى الكوافير : عديدون هم الذين سمعوا هذه القصة وقرروا أن يقدموا القليل من المساعدة. ونجح جيريمي حتى في الحصول على أكثر من 10000 دولار !

بعد مرور سنة على الاحتفال بزواجهما المنسي، تستطيع جستيس أن تعيش أجمل يوم في حياتها. لهذا لم يترك جيريمي شيئاً للصدفة. الحفلة ستقام في حديقة في الهواء الطلق. والانفعالات تبدو على وجه جستيس التي تشعر بسعادة لا توصف.

حادث جستيس قضى إلى الأبد على بعض الذكريات التي كانت ترغب في أن تكون أبدية، لكن عزيمة وحب زوجها وحبيبها خلقا شيئاً آخر. نتمنى أن يكون إخلاص وصفاء حبهما قد أثر فيكم كما أثر فينا !


____________________________________________

إقرأ أيضا