جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 23 مارس، 2017

بعد أن أهانها رفاقها في المدرسة أصبحت الفتاة الخارقة .. لن تصدق كيف !





بعد أن أهانها رفاقها في المدرسة، أصبحت الفتاة الخارقة


عندما تدخل ميلا بيزوتو، من فلوريدا في الولايات المتحدة، صالة الرياضة وتخلع قميصها، نشعر بأنها ليست هنا لتتسلى.

مع أن عمرها 9 سنوات فقط، فهي بطلة حقيقية في سباق العقبات. هي أصغر منافسة شاركت في “BattleFrog Xtreme”، وهو سباق عقبات يستغرق 24 ساعة. هذا السباق يقيمه المارينز ويتضمن عقبات عديدة وتحديات مرهقة جداً.

السباق يرتكز على التفوق في الركض، السباحة واجتياز العقبات في 24 ساعة، وعلى القيام بأكبر عدد ممكن من الجولات. ميلا هي المشتركة الوحيدة تحت 18 سنة !

بدأ كل شيء منذ 6 أشهر، عندما أهان هذه الفتاة الصغيرة رفاقها في المدرسة وسخروا منها. كانت ميلا تتدرب في صالة الرياضة الخاصة بأبيها وقررت أن تبدأ بتدريب مكثف. وتعلمت أن تحب هذا.

كانت تتدرب، من يوم الاثنين إلى الجمعة، 3 ساعات في اليوم. اليوم، لديها عدة مدربين وحتى طبيب اخصائي في الرياضة يشرف على أن لا تتجاوز الحدود.

عندما رأى رفاقها لأي درجة أصبحت قوية وسريعة، توقفوا فوراً عن التحرش بها وإهانتها. كل هذه القصة دفعت ميلا إلى الانخراط في مكافحة التحرش المدرسي. ترغب ميلا في تشجيع الأولاد الآخرين على اكتشاف قوتهم، وتشرح هذا :”أشترك في سباقات لكي أظهر للآخرين أن هناك قوة في كل منا وأنه يجب أن ينهضوا عن كنبتهم لاكتشاف هذه القوة”.

بالنسبة ل “BattleFrog”، أرادت أن تثبت ما هي قادرة عليه. لقد حضرت نفسها للسباحة 8 كلم، الركض 58 كلم واجتياز 25 عقبة. بالإجمال، قامت بست جولات، وهذا شيء مدهش بالنسبة لفتاة من عمرها ! إنها مصدر فخر واعتزاز أبيها ! إنها حتى تشع بالسعادة ومعها حق !

إنها مثال حقيقي للإرادة والمثابرة. مع قوتها ولياقتها البدنية، تستطيع التفوق على الكبار بسهولة.

_______________________________________________

إقرأ أيضا