جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 21 أبريل، 2017

لاحظت ان ابنتها الصغيرة ترسم رسومات فى غرفتها غريبة وبعدها اكتشفت السر الخطير !





ام تلاحظ ان ابنتها الصغيرة ترسم رسومات فى غرفتها غريبة وبعدها اكتشفت السر الخطير


يتطلب من الآباء والأمهات المراقبة التامة على الأطفال، ما يقومون برسمه، وما يكتبونه، ونوع الألعاب التي يلعبون بها، 

تلك الأم البرازيلية والأب الذي يبغ من العمر 566 عاما، لاحظ أن ابنتهما التي تبلغ من العمر خمس سنوات، لا تريد الخروج من البيت مطلقا، وأنها ترفض أن تذهب معهم للذهاب إلي دروس الكاهن الذي تعودا الذهاب إليهم، وقال أن ابنته لا تعرف التعبير عن ما تشعر به، وظلت تقوم بالرسم على طوال اليوم، ولكن لم يعرفا الأم والأب تمييز تلك الصور، ومن هنا بدأ الوالدين يشعران بالقلق حيال ابنتهما وعرضت الأم على والد الطفلة أن يصطحبها إلي طبيب نفسي، عسي يستطيع أن يفسر تصرف ابنتهما وتلك الرسومات. الذي شك بأن تلك الطفلة قد تكون تعرضت إلي الاعتداء الجنسي، وبعد ذلك الحديث طلب منهما الطبيب البحث في غرفتها للعثور على دليل يؤكد حديثه.

 رجعا إلي البيت وظل يبحثان على وجود دليل يؤكد تعرض ابنتهما للاعتداء الجنسي، وبالفعل عثرت الأم على رسومات تؤكد على المراحل التي تعرضت لها الطفلة أثناء الاعتداء، واختصرت الطفلة صورة يخرج رجل على طفلة ويظهر على ملامح الطفلة الخوف والرعب، والصورة الأخرى الرجل فوق الطفلة على السرير.

 والصدمة الكبيرة أن بعد إبلاغ الأب للشرطة تبين أن الذي قام بالاعتداء على الطفلة هو الكاهن الذي ترفض الطفلة الذهاب إليه مع والديها


_______________________________________________

إقرأ أيضا