جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 4 مايو، 2017

أجرو لها عملية قيصرية لكنهم لم يجدوا الطفل ..لن تتخيل أين وجدوه !!





صادم جداً أجرو لها عملية قيصرية لكنهم لم يجدوا الطفل ..لن تتخيل أين وجدوه


لا شك بأن الولادة هي من أكثر اللحظات جمالاً وربما صعوبة في حياة كل أم، و لكن ما إختبرته هذه الفتاة الأمريكية جعل من هذه التجربة حادثةً لا تنسى بشكل مختلف تماماً.

“دانيال و آمبر هادجز” هما زوجان يافعان و والدان محبان لـ3 أطفال بإنتظار الرابع. و مع دخول آمبر المخاض باكراً في أسبوعها الـ30، و البقاء لمدة 36 ساعة من دون ولادة طبيعية، قرر الأطباء تحويلها إلى الولادة القيصرية كبديل طارئ.

و لعل المفاجئة الكبرى كانت عندما أقدم الأطباء على شق بطن “آمبر” لإستخراج الطفل المنتظر، ولكنهم لم يجدوا شيئاً !! و بعد لحظاتٍ من تحديق الأطباء حولها بصمت و ذهول، شعرت آ”مبر” بأن هناك خطباً ما.

و فيما كان الطاقم الطبّي يحاول تدارك الوضع لإكتشاف ما الخطب، فوجئ الجميع بعد دقيقتين بصوت بكاء طفلٍ صغير ! إذ تبين أن الطفل كان قد نجح في النزول في قناة الولادة، ليجده الأطباء حياً و بصحة جيدة ما بين ساقي أمه.

الوالدان اللذان أطلقا إسم “أولي” على طفلهما الجديد لم يكونا راضيين على الإطلاق مما حدث مع الطاقم الطبي المختص في المستشفى الذي أنجبته فيه “آمبر”، خصوصاً أنّها خضعت لعملية جراحية تبيّن أنها كانت غير ضرورية على الإطلاق. لكن، وفي معظم الأحوال، و مهما كانت طريقة الولادة غريبة، دانيال وآمبر هما أكثر من سعيدين بأنّ طفلهما بصحّة جيدة.

_______________________________________________

إقرأ أيضا