جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 14 يوليو، 2017

ذهبا لوداع طفلتهما وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة... وما حدث بعد ذلك أذهل الأطباء !





مؤثر- ذهبا لوداع طفلتهما وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة... وما حدث بعد ذلك أذهل الأطباء


أصيبت طفلة بريطانية تدعى بيلا مور ويليامز بمرض نادر يصيب طفلاً من بين 60 ألفاً. فقد أظهرت الفحوصات الطبية أنها تعاني من مشكلات في الدماغ.

وأخذ نظرها بالتراجع وتدهورت حالتها ولم يعد بإمكانها العيش من دون الأجهزة الطبية. واكتشف الأطباء أنها تعاني من نقص حاد في الفيتامين B12.  

وأعلنوا لوالديها فرانشيسكا ولي أن وفاتها قد تحدث في أي وقت وأنها تفقد قدرتها على التنفس الطبيعي بشكل تدريجي. وكان عليهما أن يأخذا قرار نزع الأجهزة عنها كي يحدا من معاناتها.

لكن حين ذهبا لوداعها في المستشفى حدث ما لم يكن في الحسبان. ووصف الأب ذلك بقوله: «كنت أعلم أثناء إمساكي بيدها أنها تُسلم الروح. كنت أشعر بذلك لأن قبضتها كانت ضعيفة. لكن فجأة بدأت تشد على إصبعي». 

وعلى الأثر استدعى الفريق الطبي الذي اكتشف أن مستوى الأوكسيجين بدأ يرتفع في دمها وأنها بدأت تستعيد الحياة.

وتخطت الطفلة بعد ذلك كل الاختبارات وغادرت إلى منزلها بعد أسابيع. وهي تعيش اليوم حياتها بشكل طبيعي.

____________________________________________

إقرأ أيضا