جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 27 يوليو، 2017

مرضٌ نادر أصاب طفل الـ11 شهراً.. وما فعلته عائلته كان الأصعب على الإطلاق!





مرضٌ نادر أصاب طفل الـ11 شهراً.. وما فعلته عائلته كان الأصعب على الإطلاق!


بعد أن أصيب الطفل تشارلي غارد، بمرض نادر، أعلن والداه أمام المحكمة العليا في لندن، تخليهما عن المسار القضائي الرامي إلى إبقائه موصولاً إلى أجهزة تبقيه على قيد الحياة.

وعند استئناف جلسة الاستماع بعد ظهر الاثنين، بحضور الوالدين اللذين بدا التأثر جليا عليهما، قال محاميهما غرانت أرمسترونغ: "للأسف، لقد فات الأوان".

ويعاني تشارلي غارد من مرض جيني نادر يتلف الأعصاب ويقضي على الخلايا المسؤولة عن إنتاج الطاقة وعن التنفس في الجسم فلا يقوى على التنفس إلا بواسطة أجهزة.

ولفت المحامي إلى أنه "لم يعد من مصلحة تشارلي مواصلة العلاج"، كما أشار إلى أن "تشارلي عانى ضموراً عضلياً خطيراً"، وأن "الأضرار على عضلاته دائمة".

ومن المتوقع أن تحسم المحكمة العليا في لندن هذا الأسبوع موقفها في شأن تثبيت قرارها المتخذ في نيسان بالتوصية بإنهاء حياة الطفل بدافع رئيسي هو أن الاستمرار في تقديم العناية الطبية لا يصب في مصلحة الطفل.

وجاء هذا القرار منسجماً مع رأي المستشفى، كما تم تأكيده في وقت لاحق من جانب محكمة الاستئناف والمحكمة العليا ثم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 27 حزيران.

وطالب الأطباء في المستشفى البريطاني الذين يعالجون الطفل هذه الجلسة الجديدة أمام المحكمة العليا كي يتم عرض ودرس "العناصر الجديدة لإجراء علاج تجريبي" مقترح من "مستشفيين دوليين" أحدهما في الولايات المتحدة والثاني في إيطاليا.

وأثار وضع تشارلي غارد البالغ 11 شهراً موجة تعاطف في بريطانيا وخارجها وصولاً إلى ردة فعل من البابا فرنسيس والرئيس الأميركي دونالد ترمب اللذين دعما الموقف الأساسي لوالدي الطفل بالإبقاء عليه حياً.


____________________________________________

إقرأ أيضا