جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

رهييب رجل يتعرض لشيء لا يصدقه بشر ولا يشعر بأي الم فإحذر ان يحدث لك هذا





حادث بشع تعرض له هذا الرجل البالغ من العام 30 عام فقط حيث لم يخطر  بباله ولا حتى بمجرد التفكير ما حدث له لم يخطر بباله في أي لحظة أنه في الواقع يعيش اللحظات الأخيرة من حياته “العادية”. توجه إلى طبيبه الذي طرح عليه مجموعة من الأسئلة ووجد سبب ألمه :

ورم خبيث في طور الظهور على وجهه. إنه شكل نادر من ورم الأنسجة الطرية الذي ينمو أحياناً بدون عوارض خاصة، لكنه ينتشر بسرعة على كامل الجسم. في البداية، قرر تيم أن لا يجري عملية، لكن بعد 18 شهراً كان الورم بحجم عنقود عنب وأصبح الورم عصياً على العلاج الكيميائي، ولم يعد هناك خيارات ممكنة. يجب إزالة الورم فوراً. واستغرقت العملية حوالى 30 ساعة ! قام الأطباء بكل ما في وسعهم ليعيدوا ترميم وجه الرجل، ولكن عبثاً ! رفض الجسم عملية الترقيع. روى تيم في مقابلة :”بعد العملية التي أجريت لإزالة الورم، بكيت. لم أكن أشك للحظة واحدة أنني سأصبح مشوهاً”. ليس فقط فشل الترقيع هو ما شوهه، لكن عمليات الترقيع تسببت بالتهابات أيضاً. وبعد بعض الوقت، وجد نفسه حتى مع ثقب في وجهه. بناء على نصيحة صديق، توجه إلى الدكتور ، وهو جراح تجميل مشهور أعاد إليه الأمل. فقد استخدم بشرة الساقين وما تحت الذراعين عند تيم لكي يعيد ترميم الجزء الأيسر من وجهه. واقترح الطبيب ان ينتظر فتره حتى يريح جسده ويكمل عملية الترميم وهو الان يتقبل نفسه بعض الشيء 

_______________________________________________

إقرأ أيضا