جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017

في هذه القرية تتحول الإناث إلى ذكور خلال سن البلوغ بلا تدخل طبي! فما السبب !





في هذه القرية تتحول الإناث إلى ذكور خلال سن البلوغ بلا تدخل طبي!


نتيجةً لحالةٍ وراثيةٍ غريبة، تتحول الإناث إلى ذكور خلال سن البلوغ دون أي تدخل طبي، في قرية "لاس ساليناس" بمقاطعة "براهونا" في جمهورية الدومينيكان.

وتُعرف هذه الحالة الغامضة باسم "غيفيدوسيس"، التي تترجم إلى "العضو الذكري في سن 12"، وهي اضطراب نادر، ظهر في سلسلة وثائقية على شبكة الـ "بي بي سي" المعروفة باسم "العد التنازلي للحياة".

وكشف الأطباء أن الحالة تحدث نتيجة نقص الإنزيم المسؤول عن وقف إنتاج هرمون الجنس الذكري "ديهيدرو التستوستيرون"، في الرحم، ما يؤدي إلى ظهور الأولاد كإناث عند ولادتهم.

ولكن عندما يبدأ هرمون "تستوستيرون" في الارتفاع عند سن البلوغ، تتغير أصواتهم وتنمو أعضاؤهم الذكورية وهو التطور الذي يفترض أن يحدث في الرحم، ولكنه يحدث لهؤلاء الأطفال بعد 12 عامًا.

وقال "جوني" أحد المصابين بهذه الحالة، حيث تحول إلى صبي بعد أن كان يُعرف سابقًا باسم "فيليسيتا"، مضيفاً أنّه لم يمتلك عضوًا ذكريًا عندما وُلد وترعرع كفتاة، وإنه يتذكر حضور المدرسة بالفستان.

وأضاف: "أتذكر أنني اعتدت ارتداء ثوب أحمر صغير، وقد ولدت في المنزل بدلًا من المستشفى، ولم يعرفوا ما نوع جنسي، وعندما ذهبت إلى المدرسة اعتدت ارتداء تنورتي، ولكن عندما أحضروا لي ألعاب الفتيات لم تعجبني وكل ما أردت القيام به هو اللعب مع الأولاد".

_______________________________________________

إقرأ أيضا