جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 9 نوفمبر، 2017

على مدى 30 سنه يحقن هذا الرجل نفسه بسُمّ الأفاعي فلماذا؟




 على مدى 30 عاماً دأب الأمريكي ستيف لودوين على حقن نفسه بسُمّ الأفاعي، ورغم تعرض حياته للخطر، لكن لديه عدة أسباب أقوى تجعله يصر على ذلك.

وفي تقرير مصور لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يقول "ستيف" إنه فور الحقن بالسمّ يشعر بحرقان وألم شديد، إنه إحساس مؤلم جداً.

وذات مرة، تناول جرعات مضاعفة من السموم، ونُقل إلى العناية المركزة في بريطانيا، حيث بقي هناك لمدة ثلاثة أيام. قال له الأطباء إنه سيموت، أو إن عليهم أن يبتروا ذراعه الذي كان متورماً جداً، وبدأ لونه في التحول إلى السواد.

ويتساءل التقرير: لماذا يقوم "ستيف" بهذا؟

ويجيب "ستيف" قائلاً: لاحظت أنني لا أصاب بأي أمراض، وهذا هو العام الـ 14 أو 15 الذي لا أصاب فيه بأنفلونزا أو بنزلة برد، أبلغ من العمر 51 عاماً، ودائماً يقال لي إني أبدو أصغر من عمري، لا أقول إنه بسبب سُمّ الأفاعي، ولكن هناك احتمال لذلك.

ويضيف التقرير: لكن الملامح الشابة ليست السبب الوحيد وراء حقن "ستيف" لنفسه بالسموم، فهو يتعاون مع علماء في كوبنهاجن لتطوير لقاح مضاد للسموم، يدرس الأطباء الأجسام المضادة في دم "ستيف"؛ بهدف تطوير لقاح آمن ورخيص الثمن.

وحسب "بي بي سي"، يشارك "ستيف" حالياً في معرض تحت اسم "السمّ داء ودواء" في متحف التاريخ الطبيعي بالعاصمة البريطانية لندن.

____________________________________________

إقرأ أيضا