جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 18 نوفمبر 2017

توفيت طفلتهم وهى فى عمر 6 سنوات ولكن ماكتشفه اهلها بعد وفاتها صدمهم اكثر من موتها !





توفيت طفلتهم وهى فى عمر 6 سنوات ولكن ماكتشفه اهلها بعد وفاتها صدمهم اكثر من موتها


تلك القصة غريبة نوعا ما في أحداثها ولكنها جعلت الجميع يصاب بالذهول مما حدث فيها، تلك الطفلة التي تدعي (إلينا)، وتبلغ من العمر ستة أعوام كانت تحب الرسم بطريقة كبيرة، وكانت تعشق اللون الوردي، حلمها الوحيد الذي كانت تسعي إليه وتريد أن تحققه عندما تصبح شابة هو أن تصبح معلمة، ولكن يشاء القدر أن تصاب بورم في دماغها من الأورام النادرة والتي من الصعب استئصالها،

 أصيب والديها بصدمة كبيرة كيف يحدث هذا، وليس لديهم القدرة على تحمل هذا الحدث، ولكنهم أصروا على أن لا يخبروا طفلتهم بما حدث لها حتى يتسمي لها أن تعيش حياتها بصورة طبيعية وتحقق ما تريد أن تحققه.وحدد لها الأطباء أنها ستظل على قد الحياة لمدة لا تكثر عن الثلاثة أشهر فقط، ويوما بعد يوما أصبحت الطفلة ضعيفة القوي، لا تستطيع التحرك، ولا الملام،و لا حتى تناول الطعام، واتخذت موهبتها وهي الرسم غي التعبير عما تشعر به، 

وتكتب عليه بعض من الكلمات التي تريد أن تقولها، ولكن الذي كانت تفعله من دون أن يعرف أحد أنها كانت تقوم بتخبئة بعض من تلك القصاصات الورق والتي عليها عبارات ورسم في خزانة الملابس لوالدتها ولوالدها، وفي كل مكان بالبيت، وهذا ما اكتشفوه عندما توفيت تلك الطفلة، حيث عرفوا أنها كانت تعلم كل شيء عن مرضها،

 وكانت تترك لهم تلك القصاصات حتى يشاهدونها ويتذكرونها، وأن يسامحوها كانت مريضة وتتمني لهم السعادة، وحرصت أن تترك ذاكرة كبيرة لا تنسي، وبالفعل هذا ما حدث فبعد وفاتها لشهور ظلوا يجدوا تلك القصاصات.

____________________________________________

إقرأ أيضا